الأسير السايح ما يزال يعاني من وضع صحي صعب

الأسير السايح ما يزال يعاني من وضع صحي صعب
بسام السايح (شباط 2016)

قال نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، إن "الأسير المريض بالسّرطان، بسام السايح، ما يزال يعاني من وضع صحي صعب، رغم التحسن البسيط الذي طرأ على وضعه مؤخرا".

وأشار نادي الأسير في بيان أصدره، عقب زيارة محاميه للأسير السايح في عيادة سجن الرملة، إلى أن "السايح كان قد خضع مؤخرا لعملية زراعة ناظمة قلبية، وذلك بعد جهود قانونية بذلها نادي الأسير".

ولفت النادي إلى أن "الأسير السّايح يعاني من سرطان الدم منذ العام 2013، ومن سرطان العظام منذ العام 2011، وهو يتلقى العلاج الكيماوي، كما يعاني من مشاكل في الرئة، ولا يستطيع المشي على قدميه".

يذكر أن الأسير السايح (43 عاما) من مدينة نابلس، اعتقله الاحتلال في الثامن من تشرين الأول/ أكتوبر 2015، ولا يزال موقوفا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018