نادي الأسير: الأسرى في عيادة سجن الرملة يعانون ظروفا صعبة

نادي الأسير: الأسرى في عيادة سجن الرملة يعانون ظروفا صعبة
(صورة توضيحية)

قال نادي الأسير في بيان أصدره اليوم، الأحد، إن "الأسرى في عيادة سجن الرملة يعانون من ظروف صعبة تفاقم من أوضاعهم الصحية".

وأوضح عقب زيارة محاميه للسجن؛ أن "إدارة الرملة تماطل في تحويل الأسرى المرضى والجرحى إلى المستشفيات المدنية لإجراء الفحوصات الطبية والمراجعات والعمليات الجراحية".

وأضاف نادي الأسير أن "الأسرى يعانون من عدّة تضييقات معيشية رغم صعوبة أوضاعهم الصحية، ومنها: رفض بثّ تلفزيون فلسطين وقناة معا وتشكّلان حلقة وصل بين الأسرى وعائلاتهم من خلال البرامج التي تبثّ حول الأسرى، ومصدرا مهمّا لتلقّي الأخبار المحلية، علاوة على شكواهم من ضيق مساحة ساحة "الفورة" والتضييق على إدخال الملابس ونقص الأغراض المتوفّرة في "الكنتينا"، وسوء الأطعمة التي تقدّمها. ويشار إلى أن 19 أسيرا يقبعون في "عيادة سجن الرملة"، ويعتبرون من أصعب الحالات المرضية في سجون الاحتلال، وأصغرهم الطفل الجريح أسامة زيدات (14 عاما)". 

بودكاست عرب 48