الإفراج عن الأسيرة رندة الشحاتيت من دورا الخليل

الإفراج عن الأسيرة رندة الشحاتيت من دورا الخليل
الأسيرة رندة الشحاتيت

قررت محكمة "عوفر" العسكرية، مساء أمس الثلاثاء، الإفراج عن الأسيرة رندة محمد يوسف الشحاتيت (32 عاما) من دورا الخليل والاكتفاء بمدة توقيفها البالغة 19 يوما وفرضت عليها غرامة مالية قدرها 10 آلاف شيكل.

وقالت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى في بيان أصدرته اليوم، الأربعاء، إن "قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرة المحررة رندة الشحاتيت بتاريخ 20/01/2017 بتهمة قيادة سيارة بدون رخصة، وفور اعتقالها تم نقلها إلى سجن الشارون ووضعها في قسم العزل بظروف قاسية وغرفة مراقبة بكاميرات على مدار الساعة، وردا على ذلك قررت بتاريخ 23/01/2017 الدخول في إضراب عن الطعام رفضا لاعتقالها وإنهاء عزلها. وعلقت إضرابها بعد ثمانية أيام بعد اتفاق جرى بين ممثلة الأسيرات في سجن الشارون الأسيرة لينا الجربوني وإدارة السجن يقضي بإنهاء عزلها ونقلها من قسم العزل إلى قسم الأسيرات".

يذكر أن الأسيرة رندة الشحاتيت متزوجة وأم لثلاثة أطفال، واعتقلت سابقا في سجون الاحتلال على خلفية انتمائها وعضويتها في حركة الجهاد الإسلامي والقيام بنشاطات في صفوف الحركة، وذلك بتاريخ 06/01/2009 وأفرج عنها في صفقة "وفاء الأحرار" بتاريخ 18/10/2011 م. واعتقلت بتاريخ 04/08/2016 من قبل قوات الاحتلال وأفرج عنها بتاريخ 16/08/2016م.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018