الجنازرة بعد تحريره: مطالب الأسرى تتمثل بالوقوف إلى جانبهم

الجنازرة بعد تحريره: مطالب الأسرى تتمثل بالوقوف إلى جانبهم

استقبل أهالي مخيم الفوار وفعالياته ومؤسساته الوطنية المختلفة، مساء أمس الثلاثاء، الأسير المحرر سامي الجنازرة بعد اعتقال إداري لعام ونصف العام قضاها في سجون الاحتلال خاض خلالها إضرابا مفتوحا عن الطعام استمر 70 يوما.

وكانت سلطات الاحتلال قد أطلقت سراحه، مساء أمس، على معبر الظاهرية وكان في استقباله المئات من أبناء المخيم وكافة فعاليات ومؤسسات المخيم ونادي الأسير الفلسطيني والعشرات من الأسرى المحررين.

وانطلق موكب الاستقبال وصولا إلى المخيم وألقيت الكلمات الترحيبية، وبعد ذلك توجه الأسير المحرر الجنازرة إلى مقبرة المخيم لقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

وقال الناشط أمجد النجار إن 'برنامج استقبال الأسير سامي الجنازرة سيستمر لثلاثة أيام في القاعة الكبرى لخدمات اللاجئين في المخيم، وسينظم مهرجان مركزي لاستقباله بمشاركة شعبية ورسمية ومن قيادات العمل الوطني ورئيس هيئة الأسرى عيسى قراقع وقدورة فارس ومحافظ الخليل كامل حميد وسيكون ذلك الساعة الثالثة والنصف عصر اليوم'.

وقال الأسير المحرر سامي الجنازرة إن 'معاناة الأسرى داخل سجون الاحتلال متفاقمة بفعل سياسات الاحتلال القمعي والإجرامية بحقهم'.

وأضاف أن 'إدارة مصلحة السجون تتفنن في تعذيب الأسرى والنيل منهم، بكافة الأشكال والوسائل، أبرزها الاقتحامات الليلية شبه اليومية، إلى جانب التعذيب والإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى المرضى'، مضيفا أن 'مطالب الأسرى تتمثل بوقوف أبناء شعبنا إلى جانبهم بكافة أشكال التضامن لمناصرتهم وممارسة الضغط على الاحتلال'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الجنازرة بعد تحريره: مطالب الأسرى تتمثل بالوقوف إلى جانبهم

الجنازرة بعد تحريره: مطالب الأسرى تتمثل بالوقوف إلى جانبهم

الجنازرة بعد تحريره: مطالب الأسرى تتمثل بالوقوف إلى جانبهم

الجنازرة بعد تحريره: مطالب الأسرى تتمثل بالوقوف إلى جانبهم

الجنازرة بعد تحريره: مطالب الأسرى تتمثل بالوقوف إلى جانبهم

الجنازرة بعد تحريره: مطالب الأسرى تتمثل بالوقوف إلى جانبهم

الجنازرة بعد تحريره: مطالب الأسرى تتمثل بالوقوف إلى جانبهم