إطلاق فعاليات مناصرة للأسير محمد القيق

إطلاق فعاليات مناصرة للأسير محمد القيق

أطلق منتدى الإعلاميين الفلسطينيين وجمعية واعد للأسرى والمحررين سلسلة فعاليات تضامنية مع الأسير الصحفي محمد القيق الذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال بعدما قضت المحكمة الإسرائيلية باعتقاله ثلاثة أشهر إدارياً.

وقال أمين سر مجلس إدارة منتدى الإعلاميين، محمد أبو قمر، إن المنتدى يتبنى جميع قضايا الأسرى الصحفيين حتى ينالوا حريتهم، وكما تبنى الأسير القيق في إضرابه الأول عن الطعام، فإنه سيتابع بكل وسعه للتضامن معه في إضرابه الثاني، حتى الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

وأكد على استمرار المنتدى بالدفاع عن الحريات الصحفية، سيما في ظل تغول الاحتلال على الصحفيين، موضحاً أنه لا يزال 21 صحفيا يرسفون في السجون بلا ذنب، ومعظمهم يتجدد اعتقالهم الإداري دون تهمة.

وأشار إلى أن الأسير الصحفي بسام السايح يعاني من سرطان في الدم والعظام وأمراض أخرى، ما يستوجب التضامن معه ودعم حقه في العلاج والإفراج.

من جانبه، قال مدير جمعية واعد للأسرى والمحررين، عبد الله قنديل إنه انطلاقا من أهداف واعد ورسالتها التي جاءت خصيصا لخدمة الأسرى والدفاع عنهم، يتوجب علينا التعاون وتكثيف الجهود المساندة للأسرى في سجون الاحتلال.

وشدد على أنهم وضعوا قضية الأسرى الصحفيين ضمن أولوياتهم، وسيستمرون في الدفاع عنهم.

يذكر أن الأسير محمد القيق، من الخليل ويقطن في رام الله، يخضع للاعتقال الإداري للمرة الثانية على التوالي، ويخوض إضرابا مفتوحاً عن الطعام؛ احتجاجاً على استمرار اعتقاله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018