قراقع: قريبا إضرابات للأسرى بسجون الاحتلال

قراقع: قريبا إضرابات للأسرى بسجون الاحتلال

شارك العشرات من أهالي الأسرى الفلسطينيين في السجون الاحتلال الإسرائيلي، في وقفة، اليوم الاثنين، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة، تضامنا مع أبنائهم.

ورفع المشاركون في الوقفة، صورا للأسرى، إلى جانب لافتات، تطالب المؤسسات الحقوقية الدولية بالعمل للإفراج عنهم من داخل سجون الاحتلال.

وقالت الفلسطينية فتحية حسنين، والدة الأسير إبراهيم حسنين، المعتقل منذ حوالي 10 أعوام في سجون الاحتلال:' جئنا اليوم للتضامن مع المعتقلين، الذين يعيشون وضعاً مأساوياً، ويعانون من سوء المعاملة، ونقص في الأدوية والأغذية والملابس'.

وناشدت المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية بالتحرك العاجل لإنقاذ الأسرى والضغط على السلطات الإسرائيلية لوقف منع الزيارات.

يأتي هذا الحراك، في الوقت الذي يواصل ثلاثة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري التعسفي، وهم الأسير الصحفي محمد القيق المضرب منذ 6/2/2017 ومعزول في زنازين سجن الجلمة في أوضاع صحية سيئة، والأسير جمال أبو الليل ورائد مطير المضربان منذ تاريخ 15/2/2017 ومعزولان في زنازين سجن النقب.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، إن هذا العام سوف يشهد موجات احتجاج وإضرابات واسعة في سجون الاحتلال، وسيكون مختلفا عن الأعوام السابقة بسبب استمرار الممارسات الإسرائيلية التعسفية والإجراءات القمعية بحق الأسرى.

ودعا إلى أكبر حركة تضامن شعبي وإعلامي وسياسي وقانوني مع الأسرى، والعمل على فضح كل الممارسات الإسرائيلية التي تنتهك معايير حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 7 آلاف معتقل فلسطيني، وفقا لإحصائيات فلسطينية رسمية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018