القيق يرفض الفحوصات الطبية

القيق يرفض الفحوصات الطبية

رفض الأسير الصحفي محمد القيق، المضرب عن الطعام، احتجاجا على اعتقاله الإداري، مطلب إدارة السجون إجراء فحوصات طبية قبل نقله إلى مستشفى مدني.

وقال المحامي خالد الزبارقة إن الاحتلال يشترط على الأسير المضرب عن الطعام محمد القيق إجراء فحوص طبية كشرط لنقله من عيادة سجن الرملة إلى مستشفى مدني، إلا أن القيق رفض الطلب.

تجدر الإشارة إلى أن القيق يخوض إضرابا عن الطعام للمرة الثانية خلال أقل من عام، رفضا لاعتقاله الإداري من قبل سلطات الاحتلال.

ويدخل القيق يومه الرابع والعشرين، اليوم، في الإضراب عن الطعام.

وتطالب عائلة القيق كافة المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية والطبية، بالضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسير.

وكانت العائلة قد أشارت، في بيان صحفي قبل عدة أيام، إلى الحالة الصحية المرتدية للأسير، الأمر الذي استدعى نقله إلى عيادة سجن الرملة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018