سلطات سجون الاحتلال مستمرة بسياسة الاهمال الطبي

سلطات سجون الاحتلال مستمرة بسياسة الاهمال الطبي

أفاد محامو هيئة شؤون الأسرى والمحررين خلال زياراتهم لعدد من الأسرى في سجون الاحتلال، بأن إدارة مصلحة السجون ممثلة بالوحدة الطبية تتعمد بالاستمرار في سياسة الاهمال الطبي تجاه الأسرى المرضى وتحديدا الذين كانوا مضربين عن الطعام.

وقال المحامون في بيان صحفي، السبت، إن هذه الخطوة تبدو وكأنها انتقام منهم تجاه الأسرى المرضى بسبب رفضهم الاذعان لأوامر السجان ورفضهم المساومة على العلاج مقابل فك الاضراب، الامر الذي نتج عنه تدهور حاد ومستمر على العديد من الحالات الصحية للأسرى المرضى الذين خاضوا الاضراب المفتوح عن الطعام.

وذكر البيان أن من بين الأسرى، الأسير عثمان أبو خرج الذي مازال يعاني من اوجاع دائمة في الصدر وتقيؤ مستمر وآلام شديدة بالبطن، والاسير ابراهيم ابو مصطفى الذي يعاني من فقدان للتوازن وآلام بالرأس وتقيؤ مستمر، موضحًا أن إدارة مصلحة السجون لا زالت تماطل في تقديم العلاج لهم.

وأكد الأسرى أن سياسة الاذلال والقمع والتنقلات المنهكة الدائمة التي رافقت الأسرى المضربين بما فيهم المرضى خلال مرحلة الاضراب ادت الى التسبب بإصابة العديد بأمراض خطيرة ومزمنة وتدهور كبير على صحة العديد منهم.

وأكدت هيئة الاسرى أن عدد من الاسرى الذين خاضوا الاضراب اصيبوا بحالات نفسية وذهنية صعبة وخطيرة جدُا وبحاجة إلى رعاية خاصة وعناية طبية، حيث يبدو أن اضرارًا جسيمة أصيبوا بها في الدماغ والاعصاب خلال مرحلة الاضراب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018