السجن 4 سنوات للمقدسية حشيمة بزعم تنفيذ عملية طعن

السجن 4 سنوات للمقدسية حشيمة بزعم تنفيذ عملية طعن
(أ.ف.ب.) أرشيف

قضت المحكمة المركزية في القدس المحتلة، اليوم الخميس، حكما بالسجن لمدة أربع سنوات على الأسيرة المقدسية جيهان محمد حشيمة (37 عاما) بعد إدانتها بمحاولة تنفيذ عملية على حاجز قلنديا.

وأتى إصدار الحكم بعد أن أجل الاحتلال محاكمتها أكثر من 10 مرات، اثنتين منها غيابيا لعدم تمكنها من حضور الجلسات بداية الاعتقال، نظرا لوضعها الصحي.

ودخلت الأسيرة حشيمة وهي من سكان قرية العيساوية شمال شرق القدس المحتلة، هذا الأسبوع، عامها الثاني على التوالي في سجون الاحتلال.

وتقبع الأسيرة حشيمة في سجون الاحتلال منذ 30.12.2016، وقد أصيبت بثلاث رصاصات في ساقها اليسرى لحظة اعتقالها، وهي متزوجة وأم لثلاثة أطفال.

ومكثت الأسيرة لمدة شهر في مستشفى "شعاري تسيدك" عقب إصابتها واعتقالها، وتم نقلها بعد إجراء عملية جراحية لها وزراعة بلاتين في قدمها إلى مستشفى "سجن الرملة"، وكانت لا تستطع المشي لعدة شهور نتيجة الإصابة، وتتنقل على كرسي متحرك طوال تلك الفترة.

وأكد شهود عيان أن 'الفتاة مريضة، وكانت ذاهبة للعلاج نحو القدس، وعن طريق الخطأ دخلت مسلك السيارات، وبقيت ملقاة على الأرض، وتصرخ من الألم، وهي تنزف، ومنع الاحتلال قرابة ساعة طواقم الإسعاف من الوصول اليها، واستمر ذلك حتى تم نقلها للعلاج واعتقالها".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018