الاحتلال يسلم جثمان الشهيد الأسير عطا الله

الاحتلال يسلم جثمان الشهيد الأسير عطا الله
(نشطاء)

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بساعات متأخرة من ليل الإثنين، جثمان الشهيد الأسير حسين عطا الله الذي استشهد السبت الماضي نتيجة مرض السرطان والإهمال الطبي المتعمد الذي تعرض له في سجون الاحتلال.

نقل الجثمان من مستشفى "أساف هروفيه" بعد يومين من المماطلة، إلى حاجز 109 بالقرب من قلقيلية، وتم تسليمه لعائلته ونقله بسيارة إسعاف إلى منزله في مدينة نابلس، ومن ثم نقل إلى مستشفى رفيديا تمهيدا لتشييعه اليوم الثلاثاء.

وقامت سلطات الاحتلال بتسليم الجثمان على حاجز 109 شرقي مدينة قلقيلية، بحضور ذوي الشهيد وممثلين عن الحركة الأسيرة ومديرية شؤون الأسرى وممثلين عن الأجهزة الأمنية ومحافظ قلقيلية رافع رواجبة، الذي استنكر ما يقوم به الاحتلال بحق شعبنا من جرائم تمس الضمير الإنساني، مشيرا إلى أن هذه الجريمة بحق الأسير الشهيد عطا الله تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال بحق شعبنا ومواطنينا.

من جانبه، عبر عزام عطا الله شقيق الشهيد عن استغرابه واستيائه من الاحتلال وإجراءاته التعسفية بحق الشهيد، مشيرا إلى ما مرت به أسرة الشهيد من الم وصراع للحصول على جثمان الشهيد الذي توفي نتيجة للمرض والإهمال الصحي في سجون الاحتلال.

ووصف معاناة الشهيد عطا الله خلال مرضه، حيث كان مكبلا وهو يصارع الموت، معتبرا تسلم الجثمان نصرا على السجان وقيوده، مؤكدا أن شعبنا لن ينكسر للاحتلال وإجراءاته وعنجهيته.

يذكر أن الأسير عطا الله (57 عاما) اعتقل قبل 21 بتهمة قتل مجندة بالشرطة الإسرائيلية، وحكم عليه بالسجن لمدة 32 عاما.

واكتشف قبل تسعة شهور إصابته بمرض السرطان في خمسة أماكن بجسمه، وقد استشهد بعد يومين من تدهور حالته ودخوله بغيبوبة.

ورفضت محاكم الاحتلال خمسة التماسات تقدمت بها عائلته مؤخرا للإفراج عنه بعد انقضاء ثلثي مدة حكمه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018