الاحتلال يماطل في تحويل 4 مرضى للمستشفيات

الاحتلال يماطل في تحويل 4 مرضى للمستشفيات

تماطل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي في تحويل أربعة أسرى مرضى ومصابين إلى المستشفيات المدنية لتلقّي وإتمام العلاج.

وقال نادي الأسير الفلسطيني إن "إدارة عيادة معتقل الرملة تماطل بتحويل المعتقل الموقوف عز الدين إبراهيم كراجات (17 عاما) من مدينة حلحول في الخليل إلى المستشفى، لمتابعة وضعه الصّحي واستئصال رصاصة ما زالت في قدمه اليسرى، وتسبّب له آلاما حادّة، ولا يستطيع التنقّل على إثرها إلّا بواسطة كرسي متحرّك، علما أنّه كان قد أصيب برصاص جنود الاحتلال واعتقل بتاريخ 17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 بالقرب من الخليل، وقد تركّزت الإصابات في كتفه وساقه، وقبع على إثرها في المستشفى لأسبوعين، ولم يتمّ إرجاعه إليه منذ ذلك الحين".

وأضاف نادي الأسير أنه "يعاني المعتقل الموقوف معتصم عماد أبو غويلة (16 عاما)، من مخيّم الأمعري في رام الله، من آلام حادّة في يده اليمنى، وهو بحاجة لإجراء عملية جراحية فيها، إلّا أن إدارة معتقل عوفر تماطل في تحويله لإجراء الفحوص الطّبية والخضوع للعملية، وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 10 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017. وأشار المعتقل الموقوف حمزة عيسى دعدرة، من بيت لحم، إلى أنه يعاني من مرض الروماتيزم، وهو لم يتلقّ العلاج لهذا المرض منذ اعتقاله بتاريخ 1 شباط/ فبراير 2016، كما أنّه يعاني منذ ثلاثة شهور من ظهور دمامل أسفل أذنيه، ولفت إلى أن طبيب معتقل عوفر أوصى بضرورة تحويله العاجل إلى المستشفى إلّا أن إدارة المعتقل لم تستجب حتّى اللّحظة".

وختم نادي الأسير بالقول إنه "أكّد الأسير المحكوم بالاعتقال لعشر سنوات، إيهاب نمر الحجوج (39 عاما) من الخليل، لمحامي لنادي الأسير بأنّه يعاني منذ اليوم الأول لاعتقاله بتاريخ 15 آذار/ مارس 2014، من آلام حادّة في قدمه اليسرى بعد تعرّضه للضّرب خلال عملية الاعتقال، لافتا إلى أن هذه المشكلة تفاقمت لديه مع الإهمال الطبّي حتّى وصلت لآلام في الظّهر والأمعاء، وهو ينتظر منذ ثمانية شهور تحويله لإجراء صورة لظهره".