الخليل: وقفة تضامنية لدعم قرار مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري

الخليل: وقفة تضامنية لدعم قرار مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري
الوقفة التضامنية مع الأسرى بالخليل، أمس

نفذ نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل والقوى الوطنية وفعاليات المحافظة وقفة تضامنية أمام مقر الصليب الأحمر الدولي لدعم قرار الأسرى الإداريين مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري التي أصبحت سيفا مسلطا على رقاب الأسرى الإداريين وإجراء عقابي بحق أسرى الشعب الفلسطيني، وذلك يوم أمس، الإثنين.

جاء ذلك في بيان أصدره نادي الأسير الفلسطيني وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" اليوم، الثلاثاء.

وأضاف البيان أنه "شارك في الوقفة الداعمة للأسرى الإداريين ممثلو مكتب التنسيق الوطني للقوى السياسية في محافظة الخليل وهيئة الأسرى ولجنة أهالي الأسرى والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وأهالي الأسرى.

ووجه مدير نادي الأسير الفلسطيني في محافظة الخليل، أمجد النجار، التحية إلى الأسرى الإداريين القابعين في سجون الاحتلال، مؤكدا أن قرار مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري يعري قضاء الاحتلال المتآمر مع جهاز المخابرات ويفضح إجراءاتهم بحق الأسرى، مطالبا بتكثيف فعاليات الدعم والإسناد لهم ووضع برنامج فعاليات مساند على مستوى الوطن.

واستنكر النجار قرار اللجنة الوزارية باقتطاع رواتب الأسرى من مدخولات الضراب، معتبرا ذلك قرصنة في وضح النهار وأن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عن أسراه".

وفي كلمة مكتب التنسيق الوطني للقوى السياسية التي ألقاها ماهر السلايمة، أكد أن "دعم قرار الأسرى الإداريين في مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري وضرورة حشد كل طاقات شعبنا وقواه من أجل دعم وإسناد أسرانا البواسل، وأن نكون كلنا يدا واحدة وأن يكون أسرانا عنوان وحدتنا كون خطوتهم تمت بتوافق فصائلي".

وشدد مدير هيئة الأسرى، إبراهيم نجاجرة، على "دعم خطوة الأسرى الإداريين في مقاطعة محاكم الاحتلال"، موجها شكره إلى الصليب الأحمر الدولي على جهوده في تقديم الخدمات للأسرى، ومؤكدا أن "هيئة الأسرى تعبر عن شكرها الكبير للدور المميز للصليب الأحمر في الوقوف إلى جانب الأسرى"، ومستنكرا "بعض الذين يحاولون الإساءة لدور الصليب الأحمر".

وقال مدير الدائرة السياسية بمحافظة الخليل، قيس دعنا، إن "حرية الأسرى على سلم أولويات القيادة والحكومة، ولن تقبل القيادة أي ابتزاز، خاصة فيما يتعلق بالقرار الإسرائيلي الذي نص على اقتطاع رواتب الأسرى والشهداء والجرحى من أموال الضرائب".

أما والدة الأسير الإداري، رائد العملة، التي شاركت في الوقفة التضامنية فقالت إن "تجديد الاعتقال الإداري بحق رائد موت بطيء بحقه وعقاب لنا جميعا"، مطالبة كل عائلات الأسرى الإداريين بدعم قرار أبنائهم من أجل تعزيز صمودهم داخل السجون.

وفي نهاية الوقفة التضامنية، قام ممثلو الفعاليات بتسليم مذكرة تطالب الصليب الأحمر الدولي بمزيد من الجهد والعمل لوقف سياسة الاعتقال الإداري الذي يشكل انتهاكا فاضحا لحقوق الإنسان وللإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

يذكر أن الأسرى الإداريين والبالغ عددهم 450 معتقلا موزعين على عدة سجون اتخذوا قرارا بمقاطعة محاكم الاعتقال الإداري منذ تاريخ 15.2.2018م بدون تحديد سقف زمني للمقاطعة، علما أن عدد الأسرى الإداريين من محافظة الخليل بلغ حتى تاريخ الفعالية 118 أسيرا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


الخليل: وقفة تضامنية لدعم قرار مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري

الخليل: وقفة تضامنية لدعم قرار مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري

الخليل: وقفة تضامنية لدعم قرار مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري

الخليل: وقفة تضامنية لدعم قرار مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري