جيش الاحتلال يعتدي على أربعة أسرى فلسطينيين أثناء اعتقالهم

جيش الاحتلال يعتدي على أربعة أسرى فلسطينيين أثناء اعتقالهم
أرشيفية

رصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية في بيان لها، اليوم الخميس، اعتداء جنود الاحتلال بالضرب المبرح على أربعة أسرى يقبعون في معتقل "عوفر"، وذلك خلال عملية اعتقالهم والتحقيق معهم في مراكز التوقيف الإسرائيلية.

وأوضحت الهيئة في بيانها، أن جنود الاحتلال اعتدوا على الطفل حسن صلاح (17 عاما)، من قرية الخضر، قضاء بيت لحم، بعد أن هاجمه 7 جنود وقاموا بضربه بأعقاب بنادقهم وركله بـ"بساطيرهم" العسكرية، واقتيد بعدها إلى مركز توقيف "كريات أربع"، إذ تم ضربه وشتمه خلال عملية التحقيق والاستجواب معه هناك.

كما نكلت قوات الاحتلال بالقاصر أيهم عمارنة (16 عاما)، من مخيم العروب في الخليل، بعد مداهمة منزله ليلا، ومن ثم تم اقتياده إلى مركز توقيف "عتصيون" للتحقيق معه.

وأشار الأسير إلى أنه طوال الطريق لم يتوقف الجنود عن ضربه وركله ببساطيرهم العسكرية، وهو مكبل اليدين ومعصوب العينين.

في حين تعرض الشاب محمد هديب (22 عاما)، من مخيم عين السلطان في أريحا، للضرب الشديد واللكمات على مختلف أنحاء جسده، وذلك خلال اعتقاله من قبل مجموعة مستعربين، أثناء المواجهات التي اندلعت بالقرب من حاجز "إيل"، شرقي مدينة البيرة.

وسجلت الهيئة اعتداء جيش الاحتلال على الأسير القاصر محمد القيق (17 عاما)، وذلك خلال عملية اعتقاله من منزله في مخيم العروب، قضاء الخليل. وأوضح الأسير لمحامي الهيئة أنه خلال التحقيق معه أيضاً لم يسلم من الضرب وخاصة على رأسه، والإهانة والتنكيل به لإجباره على الاعتراف بالتهم الموجه إليه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018