الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة المحاكم العسكرية للاحتلال

الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة المحاكم العسكرية للاحتلال
(عرب 48)

يواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال الإسرائيلي ومنذ منتصف شباط/فبريرا الماضي، مقاطعة المحاكم العسكرية، وذلك احتجاجا على سياسة العقاب الجماعي التي تفرضها سلطات السجون على الأسرى.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، اليوم السبت، إن الأسرى الإداريين وعددهم 500، يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال التعسفية منذ 15 شباط الماضي، كخطوة قانونية هامة لإسقاط الاعتقال الإداري، ولنزع شرعية المحاكم غير العادلة، ولوقف سياسة العقاب الجماعي والانتقامي الذي تمارسه حكومة الاحتلال بحق الأسرى الإداريين.

وشدد قراقع خلال فعاليات إحياء يوم الأسير في عدة مناطق، على أهمية مقاطعة أجهزة الاحتلال وأدواتها، والتي تشرعن وجود الاحتلال وأساليبه القمعية في مخالفه خطيرة للقانون الدولي والمعاهدات الإنسانية.

ودعا إلى دعم موقف الأسرى الإداريين والانتصار إلى مطلبهم العادل وفضح الجرائم الإسرائيلية التي تصاعدت في السنوات الأخيرة بحق الأسرى، ما يشكل خطراً على حياتهم وحقوقهم الإنسانية والقانونية في ظل عدم توفر إرادة دولية لإلزام إسرائيل باحترام حقوق الإنسان في التعامل مع الأسرى.

واعتبر أن إسرائيل الوحيدة التي تعتقل السكان المدنيين دون محاكمات عادلة، وأن هدفها زج أكبر عدد ممكن داخل السجون.

من جهة أخرى، حذر قراقع من تدهور الوضع الصحي للأسير سامي جنازرة، المضرب عن الطعام ضد اعتقاله الإداري في 26/3/2018 والذي ظل طوال هذه الفترة في زنازين عزل سجن "عوفر"، رافضا التعاطي مع عيادة السجن وإجراء الفحوصات، للضغط من أجل إنهاء اعتقاله الإداري، حيث هبط وزنه بشكل كبير جداً ويعاني من الدوخة وآلام في الرأس والكلى، وكافة أنحاء جسده.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018