القدس: الاحتلال يفرض السجن 35 شهرا على الأسير نهاد زغير

القدس: الاحتلال يفرض السجن 35 شهرا على الأسير نهاد زغير
الأسير نهاد زغير

فرضت المحكمة المركزية في القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، على الأسير المقدسي نهاد بدر يونس زغير (40 عاما) من سكان البلدة القديمة بالقدس، السجن لمدة 35 شهرا، إلى جانب فرض غرامة مالية قدرها 10 آلاف شيكل، بعد أن أدانته بتبوء منصب قيادي فيما يُسمى بتنظيم "شباب المسجد الأقصى".

وكان زغير قد اعتقل في رمضان الماضي بتاريخ 5.6.2017 أثناء عودته من الديار الحجازية بعد أن أدى مناسك العمرة، وتعرض في حينه لتحقيق في زنازين المسكوبية، حسبما ذكر رئيس لجنة أهالي الأسرى في القدس، أمجد أبو عصب.

وأضاف أن "زغير يعتبر من أبرز الشخصيات الرياضية في القدس ويتمتع بعلاقات اجتماعية واسعة التي وضعته أمام مسؤوليات وطنية كبيرة أبرزها إصلاح ذات البين ومشاركة الناس في المناسبات المختلفة واحتضانه لعدد كبير من الجيل الصاعد من خلال التربية والرياضة والتثقيف، مما أثار حفيظة أجهزة أمن الاحتلال التي نظرت لشخصيته الكريزماتية بتخوف، فوضعته تحت المراقبة المستمرة وتحديدا فيما يخص المسجد الأقصى المبارك".

يذكر أن زغير متزوج وأب لأربعة أطفال، ويعمل مدربا رياضيا في مؤسسة "برج اللقلق" وتنقل في عدة سجون ويقبع حاليا في سجن جلبوع، وقد ترافع عنه كل من المحامين خالد زبارقة، حمزة قطينة وأفيغدور فلدمان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018