6500 أسير فلسطيني يقضون رمضان في سجون الاحتلال

6500 أسير فلسطيني يقضون رمضان في سجون الاحتلال
(صورة توضيحية)

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين، عيسى قراقع، إن "شهر رمضان الفضيل حلّ هذا العام في ظل احتجاز أكثر من 6500 أسير وأسيرة فلسطينية داخل سجون الاحتلال، متزامنا ذلك مع سقوط أكثر من 60 شهيدا في قطاع غزة وإصابة الآلاف بجروح مما يجعل هذا الشهر هو نكبة مأساوية حقيقية يدفع الشعب ثمنها من جديد".

وأكد قراقع أن "أكثر من 350 طفلا لا زالوا محتجزين في سجون الاحتلال و62 أسيرة من بينهن 8 قاصرات و500 معتقل إداري و48 أسيرا يقضون أكثر من 20 عاما بالسجون".

وأوضح أن "شهر رمضان الفضيل بدأ في ظل استمرار حكومة الاحتلال بجرائمها وممارستها التعسفية والقمعية بحق الأسرى والأسيرات، من حيث تصاعد حملات الاعتقال اليومية واستهداف القاصرين أو من خلال المحاكمات غير العادلة والجائرة وتشديد إجراءات القمع والحرمان من الحقوق والتنكيل الممنهج بحق الأسرى خلال اعتقالهم واستجوابهم، إضافة إلى تواصل سياسة الإهمال الطبي والاعتقال الإداري التعسفي".

وطالب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين بـ"توفير الحماية الدولية للأسرى وإلزام إسرائيل كسلطة محتلة بالالتزام بالقانون الدولي الإنساني في تعاملها مع الأسرى".