الأسرى الأشبال يتعرضون للتنكيل خلال احتجازهم بـ"عوفر"

 الأسرى الأشبال يتعرضون للتنكيل خلال احتجازهم بـ"عوفر"
(أرشيف)

 وثق محامي نادي الأسير الفلسطيني خلال زيارة أجراها لأسرى أشبال في معتقل "عوفر" شهادات عن تعرضهم للتنكيل والضرب على أيدي قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال عملية اعتقالهم.

وحسب شهادة الأسير الفتى خليل محمد الخطيب (15 عاما) من بلدة أبو ديس، فإن قوات الاحتلال اعتدت عليه بالضرب المبرح على أنحاء جسده وتحديدا رأسه، مستخدمة أعقاب البنادق، حيث استمروا بضربه حتى سال الدم من رأسه، علمًا أن الفتى الخطيب اعتقل في تاريخ الخامس عشر من أيار الماضي، وقد صدر بحقه حكم بالسّجن الفعلي لمدة ثلاثة أشهر.

كما يستدل من شهادة الأسير أحمد هاني سعادة (17 عاما) من بلدة حلحول، بأن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت منزل عائلته الساعة الثالثة والنصف فجرًا في السابع من أيار الماضي، واعتدوا عليه بالضرب المبرح قبل أن يتم نقله لاحقاً إلى معتقل "عتصيون".

كذلك تعرض الأسير منذر محمد أبو شما (17 عاما) من بلدة بيت دقو، للضرب المبرح تسبب له بجروح في الوجه وبجانب العين اليمنى وفي الظهر، ولم يكتف الجنود بذلك بل استمروا بشتمه خلال عملية اعتقاله التي جرت في الحادي عشر من أيار الماضي، إلى أن تم نقله لاحقا إلى تحقيق "عطروت" ثم إلى معتقل "عوفر".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018