توتر في معتقل "عسقلان" وإصدار أحكاما بحق 4 أسرى

توتر في معتقل "عسقلان" وإصدار أحكاما بحق 4 أسرى
(أرشيف)

يشهد معتقل "عسقلان" ولليوم الثاني على التوالي حالة من التوتر في صفوف الأسرى، وذلك في أعقاب اقتحام القوات الخاصة التابعة لمصلحة السجون الإسرائيلية قسم (3)، وإجراء تفتيشات بالقسم والتنكيل بالأسرى والعبث بممتلكاتهم.

كما أغلقت إدارة المعتقل إحدى غرف القسم الذي يقبع به 50 أسيرا، وفرضت سلسلة من العقوبات بحق الأسرى المتواجدين فيه تمثلت بمنعهم من الخروج الى "الفورة" وإغلاق "الكانتينا".

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن حالة من التوتر ما زالت تسود سجن عسقلان، عقب اقتحام قسم (3)، أمس الأربعاء، من قبل وحدات القمع التابعة لمصلحة سجون الاحتلال.

وذكرت الهيئة في بيان لهان اليوم الخميس، أن وحدات القمع قامت خلال مداهمتها للقسم بإجراء تفتيشات استفزازية لغرف الأسرى، وعبثت بمقتنياتهم الخاصة، وألحقت بها أضرارا جسيمة.

وفي سياق التضييق على الحركة الأسيرة وملاحقة الأسرى، أصدرت محكمة سالم العسكرية، اليوم الخميس، أحكاما بالسجن الفعلي وغرامات مالية بحق أربعة أسرى.

وحسب نادي الأسير، فقد أصدرت المحكمة العسكرية حكما بحق الأسرى: ساهر أبو عمر بالسجن لست سنوات وغرامة مالية بقيمة 6 آلاف شيكل، ونسيم داوود بني شمسة بالسّجن لـ34 شهرا، وغرامة بقيمة ألفي شيكل، وحسين جميل حشاش لـ33 شهرا، وغرامة بقيمة 4500 شيكل، ووائل حشاش بالسجن لـ16 شهرا، وغرامة بقيمة ألفي شيكل.