الاحتلال يفرج عن الأسير المقدسي صلاح الحموري

الاحتلال يفرج عن الأسير المقدسي صلاح الحموري
الأسير الحموري لحظة الإفراج عنه (فيسبوك)

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الأحد، عن الأسير المقدسي المحامي صلاح الحموري (33 عاما)، الذي كان يقبع في سجن النقب الصحراوي بعد انتهاء مدة محكوميته البالغة 13 شهرا في الاعتقال الإداري.

وتم الإفراج عن الأسير الحموري من معتقل شرطة "المسكوبية" بالقدس المحتلة بدلا من سجن النقب.

واعتقل جنود الاحتلال الأسير الحموري، الذي يعتبر أحد أبرز المناضلين في القدس المحتلة، في آب/أغسطس 2017، من منزله في قرية كفر عقب، وتم تحويله للاعتقال الإداري بقرار من وزير الأمن الإسرائيلي.

ووجهت سلطات الاحتلال للأسير الحموري عضويته في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والتخطيط لعمليات من بينها محاولة اغتيال الحاخام اليهودي عوفاديا يوسف.

وحكمت سلطات الاحتلال على الحموري بالسجن مرتين، حيث قضى سنتين في سجون الاحتلال، وبعد الإفراج عنه أعيد اعتقاله مجددا عام 2005، وصدر عليه حكم بالسجن 9 سنوات، لكن أفرج عنه بعد 6 سنوات في إطار صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس المعروفة بـ"وفاء الأحرار" عام 2011.

ويحمل الحموري الجنسية الفرنسية، ومتزوج من فتاة فرنسية تعيش في باريس مع ابنهما لأن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تمنع دخولهما إلى البلاد.