الاحتلال يقرر تسليم جثمان الشهيد الريماوي

 الاحتلال يقرر تسليم جثمان الشهيد الريماوي
الشهيد الريماوي

أبلغت سلطات الاحتلال الإسرائيلي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، أنها قررت تسليم جثمان الأسير الشهيد محمد الريماوي (23 عاما)، من بلدة ريما قرب رام الله، لعائلته في تمام الساعة الثانية والنصف، ظهر اليوم الأحد.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان إن سلطات الاحتلال، أبلغت محامي الهيئة محمد محمود، بقرار تسليم جثمان الشهيد الريماوي المحتجز منذ 13 يوما إلى ذويه،  بعد ظهر اليوم الأحد".

وتقدمت الهيئة قبل أيام بالتماس تمهيدي للنيابة الإسرائيلية للمطالبة بتسليم جثمان الريماوي فور الانتهاء من التشريح ، علما أن النتائج الأولية لعملية التشريح أظهرت بشكل واضح تعرض الشهيد الريماوي للاعتداء والضرب.

ووفقا لنتائج عملية التشريح، ظهرت الكدمات على صدره وفخذه الأيمن، وعلى أماكن مختلفة من جسده، كما أظهر التشريح أن طبيعة عملية اقتحام منزل الشهيد وعملية الاعتقال الوحشية أثرت على عمل أجهزة جسده، وبالتالي كانت سببا رئيسيا في استشهاده.

وكان الاحتلال قد أعدم الريماوي بعد الاعتداء عليه بالضرب الوحشي فجر الثامن عشر من شهر أيلول/سبتمبر الجاري، في غرفة نومه في بيت ريما.