تغريم الأشبال بـ62 ألف شيكل وأوامر إدارية بحق 33 أسيرا

تغريم الأشبال بـ62 ألف شيكل وأوامر إدارية بحق 33 أسيرا
حراك فلسطيني داعم للحركة الأسيرة (وفا)

فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي غرامات مالية بقيمة 62 ألف شيكل على الأسرى الأشبال في معتقل "عوفر" العسكري، فيما تم إصدار أوامر اعتقال إداري بحق 33 أسيرا، بحسب ما أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد.

ووفقا للبيان الصادر عن هيئة الأسرى، فرضت على الأسرى الأشبال القابعين في معتقل "عوفر"، خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، غرامات مالية بقيمة 62 ألف شيكل، كما تم إدخال 26 أسيرا قاصرا إلى قسم الأشبال في معتقل "عوفر"، بينهم 18 اعتقلوا من المنازل، و2 من الطرقات، و3 على الحواجز العسكرية، و2 تم اعتقالهما بعد الاستدعاء، و1 لعدم حيازته تصريحا.

وبلغ عدد الأطفال المحكومين خلال شهر تشرين الأول 27 أسيرا، إذ تراوحت الأحكام بالسجن الفعلي ما بين 45 يوما إلى 22 شهرا. ومن بين الأشبال الذين تم اعتقالهم، طفلان تم اعتقالهما بعد إطلاق الرصاص عليهما، و8 آخرون تعرضوا للضرب والتنكيل أثناء اعتقالهم واقتيادهم إلى مراكز التحقيق لدى أمن الاحتلال.

ووثق التقرير الصادر عن الهيئة اعتداء جنود الاحتلال على فتى وشاب جرى اعتقالهما، حيث تعرضا للضرب والتنكيل على يد جنود الاحتلال أثناء عملية اعتقالهما، وهما الفتى صلاح شكارنة (16 عاما) من بلدة نحالين قضاء بيت لحم، محمد هوارين (24 عاما) من مخيم الدهيشة.

في سياق تضييق سلطات الاحتلال على الحركة الأسيرة، أصدرت المحاكم العسكرية أوامر اعتقال إداري بحق 33 أسيرا، بينهم نائب في المجلس التشريعي.

وقال محامي نادي الأسير محمود الحلبي، إن من بين الأوامر الصادرة، عشرة أوامر صدرت بحق أسرى اعتقلوا لأول مرة أو أعاد الاحتلال اعتقالهم بعد الإفراج عنهم.

ولفت إلى أن من بين الأوامر، أمرا إداريا صدر للمرة الرابعة بحق الأسيرة النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، لمدة أربعة أشهر.

وأمضت جرار سنوات في معتقلات الاحتلال بين محكوميات واعتقال إداري، وكان اعتقالها الأخير بتاريخ 2 تمّوز/ يوليو 2017.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية