إصابة 140 أسيرا في "عوفر" وانضمام أسرى في "رامون" للإضراب

إصابة 140 أسيرا في "عوفر" وانضمام أسرى في "رامون" للإضراب
وقفة تضامنية مع الأسرى يوم أمس (وفا)

أكد أسرى سجن "عوفر" أن عدد الإصابات في صفوف الأسرى وصلت إلى 140 أسيرا، جراء الاعتداء الهمجي لأجهزة القمع الإسرائيلية للأسرى، بينها إصابات بالكسور والرضوض والاختناق. كما انضم إلى إضراب الأسرى عن الطعام في السجن نحو 30 أسيرا في سجن "رامون" تضامنا معهم.

وأفاد أسرى سجن "عوفر"، بأن ما نشر في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي من فيديوهات وصور لعملية اقتحام قوات القمع الإسرائيلية السجن والاعتداء الهمجي على الأسرى لا تمثل سوى 1% من فظاعة وبشاعة ما حدث.

وأكد أسرى "عوفر" لمحامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، كريم عجوة، لدى زيارته لهم، أنه وحتى صباح اليوم الأربعاء، لا زال ما يقارب 40 عنصرا من عناصر القوات القمعية والشرطة الإسرائيلية متواجدين في ساحة السجن، وأن غالبية الأقسام تحولت الى أقسام للعزل، وتم سحب الأجهزة الكهربائية منها، وأغلقت الكانتينا منذ 3 أيام.

ولفتوا إلى أنه ستعقد جلسة حوار ظهر اليوم ما بين إدارة السجن وممثلي الأسرى من مختلف الفصائل.

وأشار عجوة إلى أن عدد الإصابات في صفوف الأسرى من مختلف الأقسام وصل إلى 140 أسيرا من بينها  إصابات بكسور في الفك، والأنف، والرأس، وأصيب آخرون بالرضوض، والكدمات، والاختناق، بسبب غاز الفلفل، والقنابل الغازية.

وأضاف، ان التوتر داخل المعتقل لا زال قائما، وقد طالب الأسرى بضرورة تدخل كافة الجهات الدولية والحقوقية لوقف الإرهاب الإسرائيلي المتواصل تجاههم، والذي تجاوز كل الخطوط الحمراء.

وكان أسرى "عوفر" قد أعلنوا الإضراب عن الطعام، علما أن عدد الأسرى في السجن يصل إلى نحو 1200 أسير.

وعلى صلة، أعلن 30 أسيرا في سجن "رامون"،، بينهم أسرى من حركة حماس والجهاد الإسلامية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أليوم، قرار الإضراب عن الطعام تضامنا مع أسرى عوفر.