توتر بسجن النقب وهيئة الأسرى تدعو لحراك شعبي

توتر بسجن النقب وهيئة الأسرى تدعو لحراك شعبي
(وفا)

قمعت الوحدات الخاصة لسلطة السجون، اليوم الخميس، العديد من الأسرى في سجن النقب، عقب اقتحام قسم 1 ، حيث تم الاعتداء على الأسرى وتفتيش مقتنياتهم ومصادرة ممتلكاتهم، فيما دعت هيئة شؤون الأسرى إلى تصعيد النضال الشعبي بالتزامن مع يوم الأسير.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن قوات القمع أغلقت القسم 1، وقامت بنقل وتوزيع الأسرى على الأقسام الأخرى، حيث شهدت حالة من التوتر والاضطرابات السجن.

وقال وزير الأسرى السابق المهندس وصفي قبها إن "الأسرى في سجون الاحتلال سئموا الكلام والشعارات، وهم ماضون في إجراءاتهم التصعيدية الدفاعية، فهم بحاجة إلى وقفة جادة من كافة الفصائل والتنظيمات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية والسلطة الفلسطينية".

إلى ذلك، دعت هيئة شؤون الأسرى المؤسسات الفلسطينية والعربية والدولية التضامنية للقيام بأوسع حالة تضامن ودعم ومساندة للأسرى الفلسطينيين في لسجون الاحتلال الإسرائيلي، في ظل الهجمة التي تقوم بها إدارة مصلحة السجون وأجهزة الأمن الإسرائيلية بحقهم.

وتأتي هذه الدعوات بالتزامن مع يوم الأسير الفلسطيني، إذ تقوم اللجنة المكلفة بإدارة الهيئة في المحافظات الجنوبية بالإعداد لإحياء يوم الأسير في قطاع غزة في الخامس عشر من نيسان/ أبريل، لتكريم الأسرى المحررين طوال العام الماضي ما بين 17/4/2018 حتى 17/4/2019، بحضور الشخصيات والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى والحقوقية والمحررين وأهالي الأسرى، بالإضافة للتحضير للفقرات الفنية والكلمات الوطنية بحضور الأسرى المحررين وأهالي الأسرى والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى.

وفي السياق ذاته، قال نادي الأسير الفلسطيني، إن ستة أسرى في سجون الاحتلال يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام، وذلك رفضا لاعتقالهم الإداري وهم: داود عدوان، حسام الرزه، محمد طبنجه، خالد فراج، حسن العويوي، وعوده الحروب.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية