905 أسرى فلسطينيّين خلال الشهرين الماضيين

905 أسرى فلسطينيّين خلال الشهرين الماضيين
اعتقال الفتى فوزي الجنيدي (17 عامًا) في الخليل، كانون الأول 2017

اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي، 905 فلسطينيا، بينهم 133 طفلا، و23 امرأة، خلال شهرَي آذار/ مارس، ونيسان/ أبريل الماضيَين، وفق تقرير مشترك لكل من هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير الفلسطيني، ومؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري (دون تهمة)، التي صدرت خلال الشهرين الماضيين، 112 أمرا، من إجمالي 500 معتقل إداري، كما صعّدت السلطات الإسرائيلية من اعتداءاتها ضد الأسرى خلال الشهرين الأخيرين، عقب اقتحام قواتها لسجن النقب الصحراوي، الذي شهد مواجهة شديدة بين المعتقلين والقوات التي استخدمت الرصاص والقنابل.

وذكر التقرير، أن إسرائيل تواصل اعتقال نحو 250 طفلا وقاصرا في سجونها، في حين وصل عدد النساء الأسيرات إلى 45، علما أن عدد المعتقلين الإجمالي في السّجون بلغ 5 آلاف و700 أسير.

ووصل عدد المصابين بين صفوف المعتقلين في عملية القمع إلى 120، تركزت الإصابات على الرأس والأطراف، وكانت غالبية الإصابات كسورا في الرأس والأطراف والأسنان والحوض، وإصابات بليغة في العيون، وجرى نقل ما لا يقل عن 20 أسيرا إلى المستشفيات.

وخاض ستة معتقلين فلسطينيين إضرابات فردية عن الطعام، خلال الشهرين الماضيين، مُطالبين بإنهاء اعتقالاتهم الإدارية والإفراج عنهم؛ أنهى أربعة منهم إضرابهم بعد اتفاقات مع إدارة السجون على الإفراج عنهم بعد فترات مختلفة، فيما يواصل المعتقلان حسن عويوي وعودة الحروب، إضرابهما عن الطعام حتى اللحظة في ظل تدهور أوضاعهما الصحية.