السجن 26 عاما للأسير صادق ناصر وتغريمه بـ180 ألف شيكل

السجن 26 عاما للأسير صادق ناصر وتغريمه بـ180 ألف شيكل
الأسير صادق ناصر (مواقع التواصل)

أصدرت محاكمة إسرائيلية، اليوم الخميس، حكما بالسجن 26 عاما على الأسير صادق ناصر أبو مازن (21 عاما) من بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس، حيث أدين في تنفيذ عملية إطلاق نار في بيتح تكفا أسفرت عن إصابة 4 إسرائيليين.

وفرضت المحكمة على الأسير ناصر دفع غرامة مالية وتعويض بقيمة 180 ألف شيكل، كتعويضات للجرحى في عملية إطلاق النار التي وقعت في شهر شباط/فبراير 2017.

وتعرضت عائلة الأسير للتنكيل بعد العملية، وتم اعتقال والديه وعدد من أقربائه وأصدقائه.

يذكر أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الشاب صادق ناصر، مباشرة بعد عملية إطلاق النار في بيتح تكفا، حيث نسبت له شبهات الضلوع في العملية التي أسفرت عن إصابة أربعة إسرائيليين بجراح متوسطة.

وأوضحت الشرطة أن منفذ العملية استخدم سلاح "كارلو" من صنع محلي و'مفك' لتنفيذ عملية الطعن. وذكرت أنه تم اعتقال منفذ العملية وهو مصاب بجراح لم تحددها، حيث جرى نقله إلى التحقيق لدى جهاز الأمن العام "الشاباك".

وبحسب الشرطة، فقد تم تسجيل حادث إطلاق رصاص صوب حافلة في مدينة بيتح تكفا ما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص وصفت جراحهم بالمتوسطة نقلوا على إثرها إلى المستشفى للعلاج، ومن ثم بلغ عن جريح جراء بعملية طعن بالقرب من المكان.

وزعمت الشرطة أن الشاب الفلسطيني قدم خصيصا من الضفة الغربية المحتلة لتنفيذ عملية إطلاق رصاص، حيث أصيب أربعة أشخاص بجروح بعد أن فتح  النار باتجاههم وشن هجوما بالسكين في سوق المدينة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية