توتر بسجن "ريمون" بعد اقتحامه وقمع الأسرى

توتر بسجن "ريمون" بعد اقتحامه وقمع الأسرى
(أرشيف)

يشهد سجن "ريمون" حالة من التوتر، وذلك بعد اقتحمت الوحدات الخاصة التابعة لسلطة السجون الإسرائيلية فجر اليوم الإثنين، قسم رقم (3) بالسجن، وأجرت حملة تفتيشات واسعة، وعبثت بمقتنيات الأسرى، وقامت بقمعهم والاعتداء عليهم.

وذكرت هيئة الأسرى والمحررين، بأن قوات القمع أغلقت القسم، وقامت بنقل وتوزيع الأسرى على الأقسام الأخرى، وأن حالة من التوتر والاضطراب تسود المعتقل منذ ساعات الصباح.

وتخوض الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال منذ عدة أشهر نضالا ضد ممارسات سلطة السجون ضدهم وسلبهم أبسط الحقوق ومواصلة التنكيل بهم.

وأمس الأحد، علق الأسرى في سجن "عسقلان" إضرابهم المفتوح عن الطعام بعد أن أشهروا سلاح الأمعاء الخاوية لمواجهة إجراءات الإدارة التنكيلية بحقهم، والتي تصاعدت مع نهاية شهر نيسان/ أبريل الماضي.

وأتى تعليقهم للإضراب بعد استجابة مصلحة سجون الاحتلال المبدئية، إلى جزء مهم من مطالبهم.

وقال نادي الأسير في بيان، إن من بين المطالب التي ردت عليها الإدارة بالموافقة المبدئية: وقف الاقتحامات المسلّحة والتفتيشات الليلية، وتجهيز مطبخ في القسم، ورفع العقوبات المالية، ومتابعة قضايا علاج عدد من الأسرى المرضى.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية