بعد سجنها 13 شهرا.. الكاتبة لمى خاطر تعانق الحريّة

بعد سجنها 13 شهرا.. الكاتبة لمى خاطر تعانق الحريّة
(تويتر)

أطلقت السلطات الإسرائيلية اليوم، الجمعة، سراح الكاتبة الفلسطينية لمى خاطر (42 عاما)، عقب انتهاء حكما بالسجن الفعلي 13 شهرا. 

وقال زوج الكاتبة، حازم الفاخوري، إن السلطات الإسرائيلية أفرجت عن لمى على حاجز الجلمة شمالي الضفة الغربية. 

وأضاف أن "لمى في صحة جيدة، وفي طريقها لمنزلها" في مدينة الخليل جنوبي الضفة. 

واعتقلت خاطر، بتاريخ 24 تموز/ يوليو 2018، من مدينة الخليل. 

وبحسب نادي الأسير الفلسطيني فإن السلطات الإسرائيلية حققت مع خاطر، بشأن "كتاباتها وعضويتها في تنظيم محظور". 

وأوضح نادي الأسير، في بيان سابق أصدره في حزيران/ يونيو 2018، أن خاطر تعرضت منذ اللحظة الأولى لاعتقالها إلى "تحقيق قاسٍ ومتواصل، استمر لساعات تتجاوز أكثر من 20 ساعة يوميا، مقيدة بالكرسي طوال الوقت". 

وأشار البيان، وفقا للمتابعة القانونية للمعتقلة، إلى أن عملية التحقيق، ارتكزت في البداية على كتاباتها بشكل أساسي، حيث وصف المحققون كتاباتها بـ"القنابل الموقوتة". 

وتكتب خاطر مقالات رأي في العديد من الصحف الفلسطينية والعربية، وهي أم لخمسة أبناء. 


 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"