إصدار 100 أمر اعتقال إداري وأسرى يواصلون الإضراب

إصدار 100 أمر اعتقال إداري وأسرى يواصلون الإضراب
(أرشيف-ا. ب. ا)

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 100 أمر اعتقال إداري جديد بحق عدد من الأسرى قابلة للتجديد عدة مرات، خلال شهر تموز/ يوليو الماضي، بحسب ما أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس.

ويأتي ذلك، فيما يواصل ثمانية أسرى فلسطينيين إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال رفضا لاعتقالهم الإداري، في حين انتصر ثلاثة أسرى في معركتهم بعد رضوخ سلطات السجون لمطالبهم.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن عدد المعتقلين الاداريين في سجون الاحتلال ارتفع إلى 530 معتقلا.

وقال مكتب إعلام الأسرى إن الأسرى منير عبد الجليل العبد وحمزة عواد من بلدة كوبر شمال رام الله، وحسان عواد من بلدة إذنا، علقوا إضرابهم الذي بدأوه قبل ما يقارب أسبوع، بعد استجابة سلطات السجون لمطالبهم بتحديد سقف لاعتقالهم الإداري.

وكان 18 أسيرا أعلنوا شروعهم بالإضراب عن الطعام إسنادا للأسرى المضربين رفضا للإداري، وهم يحيى زهران وفادي الخيزران، وإياد أبو خيط، ومصعب محمود، ومحمد الزعنون، ومعاذ الكعبي، وطارق درويش، وإسماعيل عليان، ومحمود هماش، ومحمد الرشدي، ومحمد فيراوي، وشفيق صعابنة، ورأفت عسعوس، وحسن أحمد، ومحمد حمد، وشهاب مزهر، وسلطان أبو الحمص وأحمد أبو عمشة.

ومنذ مطلع عام 2019، ارتفعت أعداد الأسرى الذين خاضوا إضرابات عن الطعام بشكل فردي، مقارنة مع العام الماضي، وذلك مع تصاعد أعداد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة من سلطات الاحتلال.