أسرى عسقلان يباشرون إضرابا عن الطعام

أسرى عسقلان يباشرون إضرابا عن الطعام
إسناد للأسرى المضربين عن الطعام (أرشيف "وفا")

باشر 33 أسيرا من معتقل "عسقلان" اليوم، الأربعاء، بإضراب عن الطعام، رفضا لما وصفوه بـ"عمليات القمع التي تنفذها إدارة معتقلات الاحتلال منذ أكثر من شهر، وكذلك احتجاجا على ما ألحقته قوات القمع من دمار وخراب في مقتنياتنا".

وذكر نادي الأسير الفلسطيني، أن "إدارة معتقلات الاحتلال نفذت عملية قمع بحق أسرى عسقلان في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ونقلت الأسرى إلى معتقل نفحة، عدا مجموعة من الأسرى الذين يعانون من أمراض مزمنة، حيث أبقتهم في ‘المعبار’ في ظروف قاسية ومأساوية".

وأضاف النادي: "نهاية الأسبوع المنصرم، أعادت الأسرى المنقولين إلى معتقل عسقلان، ليجدوا كافة مقتنياتهم مدمرة، كما وجدوا مصحفا عليه آثار أقدام، الأمر الذي دفع الأسرى إلى رفض استلام أي من مقتنياتهم المدمرة، ووجهوا رسالة احتجاج إلى مدير المعتقل".

وختم النادي بالقول: "هددت إدارة معتقلات الاحتلال الأسرى أنه وفي حال تنفيذهم للإضراب، ستنقلهم إلى ‘المعبار’ قسم 12، وهو قسم عبارة عن زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، ومليئة بالحشرات. ويُشار إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال انتهجت منذ مطلع العام الجاري، مستوى عالٍ من العنف عبر عمليات قمع منظمة للأسرى، وعلى إثرها أُصيب العشرات من الأسرى، تحديدا في معتقلي النقب، وعوفر".