الاحتلال يخضع الأسير زهران للتحقيق رغم حالته الصحية الخطيرة

الاحتلال يخضع الأسير زهران للتحقيق رغم حالته الصحية الخطيرة
(أ ب أ)

اتهمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم، الأحد، سلطات الاحتلال الإسرائيلية، بالتحقيق مع أسير فلسطيني مضرب عن الطعام ويعاني من حالة صحية خطيرة.

وقالت الهيئة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، في بيان، إن "الأسير أحمد زهران، المضرب عن الطعام منذ 91 يوما، خضع للتحقيق في عيادة سجن الرملة".

وأضافت أن "محققين من مركز تحقيق المسكوبية (شمالي القدس) حضروا للتّحقيق مع زهران، فيما حضر ضباط من إدارة سجون الاحتلال والاستخبارات، وقدّموا له وعودًا شفوية بإنهاء قضيته".

ولفتت هيئة الأسرى إلى أن "إدارة عيادة سجن الرملة كانت قد نقلت الأسير زهران إلى أحد المستشفيات المدنية، السبت، بعد تدهور وضعه الصحي، وأعادته في نفس اليوم للعيادة".

واعتقلت السلطات الإسرائيلية الفلسطيني أحمد زهران (42 عاما)، من بلدة دير أبو مشعل، شمال غرب مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، في آذار/ مارس الماضي.

وتعتقل سلطات الاحتلال زهران بأمر إداري (دون تهمة محددة) لمدة 4 شهور تم تجديدها مرتين كان آخرها في 10 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ما دفعه لإعلان إضرابه عن الطعام قبل 91 يوما، رفضا للقرار الإسرائيلي.

ووفق إحصائيات رسمية لهيئة شؤون الأسرى والمحررين، فإن عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية يبلغ نحو 5 آلاف معتقل.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص