الجامعة العربية تحذّر من انتشار كورونا بين الأسرى الفلسطينيين

الجامعة العربية تحذّر من انتشار كورونا بين الأسرى الفلسطينيين
(أرشيفية - وفا)

حذّرت الجامعة العربية، خلال رسالة وجهها الأمين العام، أحمد أبو الغيط، إلى المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر، روبير مارديني، اليوم الإثنين، من خطورة تفشي فيروس كورونا المستجد، بين الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وأكدت الجامعة العربية "خطورة الأوضاع التي يتعرض لها نحو 5 آلاف أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية في ظل تفشي الوباء في إسرائيل"، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقالت إن الأسرى الفلسطينيين بينهم "عدد كبير من كبار السن والمرضى وأصحاب المناعة المتدنية، وهي الفئات الأكثر ضعفا وعُرضة للخطر في مواجهة فيروس كورونا".

كما عابت اتخاذ سلطات الاحتلال الإسرائيلي قرارًا بالإفراج عن بعض السجناء الجنائيين من مواطنيها، فيما استثنت الأسرى الفلسطينيين، ما يخالف معايير الإنسانية وقواعد القانون الدولي في حماية حقوق الأسرى في زمن انتشار الأوبئة.

ودعت الجامعة العربية، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى مناشدة إسرائيل لمراجعة مواقفها وسياساتها واتخاذ قرار فوري بإطلاق دفعاتٍ من الأسرى الأكثر عُرضة للخطر، تفاديا لحدوث كارثة إنسانية، حسب المصدر ذاته.

وكانت القوى الوطنية والفعاليات الحقوقية والجمعيات التي تعنى بشؤون الأسرى والعديد من الأسرى المحررين، قد أطلقت حملة تدعو إلى التحرك العاجل لحماية الأسرى من انتشار وباء كورونا في ظل استهتار إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي وتجاهلها لاحتياجاتهم الصحية والحياتية.

وأتت الحملة بعنوان "إنقاذ الأسرى من كورونا" التي أطلقت، اليوم الإثنين، عبر موجة إذاعية خاصة، حيث أكد المتحدث باسم مكتب إعلام الأسرى علي المغربي، أن سجون الاحتلال تشهد مرحلة حرجة وحساسة بسبب الخوف من انتشار فيروس كورونا.

وحتى صباح الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و274 ألفا، توفي منهم أكثر من 69 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 264 ألفا، بحسب موقع "Worldometer".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"