جلسة لمجلس حقوق الإنسان للمطالبة بالإفراج عن الأسرى بظل كورونا

جلسة لمجلس حقوق الإنسان للمطالبة بالإفراج عن الأسرى بظل كورونا
الإفراج عن الأسير أبو عليا من الدهيشة بعد 16 عاما بالأسر (وفا)

يعقد مجلس حقوق الإنسان، اليوم الخميس، بحضور المفوض السامي جلسة عبر الفيديو كونفرنس، وذلك ضمن الجهود المتواصلة للمطالبة بالإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي، واتخاذ الإجراءات الوقائية بعد تفشي فيروس كورونا.

وأفاد مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة بجنيف والمؤسسات الدولية الأخرى، إبراهيم خريشة، بأن الجلسة تأتي ضمن جهود إعلان الرئيس محمد عباس، حالة الطوارئ الشهر الماضي عبر الصليب الأحمر والمفوض السامي لحقوق الإنسان وسويسرا، للمطالبة بالإفراج عن الأسرى وحمايتهم من هذه الجائحة.

وأوضح أن منظمة الصليب الأحمر الدولية وعدت بأن تبذل جهودا، إلا أنه حتى هذه اللحظة لا يوجد أي نتائج عملية، لافتا إلى أنهم قاموا بتعزيز الطواقم الطبية، ووعدوا بالعمل على المتابعة الطبية للأسرى ومحاولة الإفراج عن المرضى وكبار السن والأطفال والنساء منهم.

وتستغل سلطات الاحتلال جائحة كورونا الدولية لانتهاك المزيد من حقوق الشعب الفلسطيني، وتتكتم منذ بدء انتشار الفيروس في الكيان الإسرائيلي على الوضع الحقيقي للأسرى داخل السجون، وتمنع زيارة محاميهم أو تواصل ذويهم معهم.

يذكر أنه تم تسجيل إصابات في صفوف سجانين مصلحة سجون الاحتلال، بالإضافة إلى اكتشاف إصابة أسير محرر مؤخرا بالفيروس.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"