الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للأسيرة شروق البدن

الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري للأسيرة شروق البدن
الأسيرة شروق البدن (فيسبوك)

جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحق الأسيرة شروق البدن (25 عاما) من بلدة تقوع جنوب بيت لحم، لمدة ستة أشهر، قبل يوم واحد من موعد الإفراج عنها بعد انتهاء مدة اعتقالها الإداري الأخير والبالغ أربعة أشهر.

وأفاد نادي الأسير في بيان له، أن سلطات الاحتلال قررت تجديد اعتقال البدن إداريا لـ6 أشهر، علماً بأنه كان من المفترض أن ينتهي الأمر الإداري الحالي الصادر بحقها أمس الثلاثاء.

واعتقلت الأسيرة البدن في تاريخ 15 تموز 2019، بعد اقتحام منزلها في بلدة تقوع، حيث تم احتجازها بسجن "هشارون" قبل تحويلها إلى سجن "الدامون".

وتعاني الأسيرة شروق من مشاكل صحية تفاقمت جراء ظروف الاعتقال الصعبة، خاصة بعد ما تعرضت له خلال فترة اعتقالها الأولى، التي سببت لها مشاكل حادة في المعدة، والكلى والأعصاب.

وقال نادي الأسير، في بيان، إن تحويل الأسيرة البدن إلى الاعتقال الإداري، يرفع عدد الأسيرات المعتقلات إداريا إلى أربع أسيرات، وهن: الأسيرة آلاء البشير (23 عاما) من قلقيلية اُعتقلت في الـ24 من تموز 2019، والأسيرة شذى حسن (20 عاما) من محافظة رام الله والبيرة، المعتقلة من كانون الأول 2019، والأسيرة بشرى الطويل (26 عاما) من رام الله اُعتقلت في الـ11 من كانون الأول 2019.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ