نادي الأسير يشكك بنتائج فحوصات فيروس كورونا للأسرى

نادي الأسير يشكك بنتائج فحوصات فيروس كورونا للأسرى
توضيحيّة

أصدر نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، بيانًا يشكك فيه بنتائج فحوصات فيروس كورونا التي أجرتها إدارة معتقل "عوفر" للأسرى.

وقال نادي الأسير، إن "إدارة سجن ‘عوفر‘ أبلغت الأسرى بأن نتائج الفحص للعينات التي أخذت منهم جاءت سلبية، وذلك منذ اكتشاف 5 إصابات في صفوفهم مؤخرًا".

وأشار النادي إلى أنه "تم أخذ عينات جديدة من 15 أسيرًا، وفي انتظار نتائجها"، ونوّه البيان إلى أن "النتائج التي تُعلن عنها إدارة سجون الاحتلال تبقى محط شك، ما لم توجد جهة محايدة تشرف على نتائج العينات التي تؤخذ من الأسرى، خاصة مع تصاعد أعداد المصابين بالفيروس مقارنة مع الفترة الماضية، وانحسار المعلومات برواية الاحتلال".

ولفت نادي الأسير في بيانه إلى "جملة الانتهاكات التي نفذتها إدارة سجون الاحتلال بحق الأسرى، عبر تحويل الوباء إلى أداة قمع وتنكيل بحقهم، واستخدامه كأداة ترهيب وضغط على المعتقلين الجدد، ووضع الأسرى في عزل مضاعف، مع صعوبات كبيرة يواجهها المحامون في متابعة الأسرى، وحرمان جزء كبير من عائلاتهم من الزيارة بذريعة الوباء".

واختتم النادي بيانه بضرورة "الضغط على الاحتلال للإفراج عن المرضى وكبار السن والأطفال والنساء، ووقف عمليات الاعتقال اليومية التي شكلت بالإضافة إلى أن السجانين مصدر لنقل العدوى".

علمًا أنه منذ الإعلان عن انتشار الوباء، سجلت 15 إصابة بكورونا بين صفوف الأسرى، منهم أسيران اُكتشفت إصابتهما عقب الإفراج عنهما بيوم.