الاحتلال يحكم على الفتى عويس بالسجن لـ5 سنوات

الاحتلال يحكم على الفتى عويس بالسجن لـ5 سنوات
الشبل سامر عويس (فيسبوك)

قضت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في سالم، الأحد، على الأسير الفتى سامر عبد الكريم عويس 17 عاما من مخيم جنين، بالسجن الفعلي لمدة 5 سنوات.

واعتقلت قوات الاحتلال عويس في 15-4- 2019، وتعرض للتحقيق وسط ظروف عزل وتعذيب لمدة شهرين في زنازين بيتح تكفا.

ومنذ اعتقاله رفضت جمعه مع والده الأسير عبد الكريم عويس المحكوم بالسجن مدى الحياة، وتعرض للمطاردة وعدة محاولات اغتيال مع شقيقه الأسير حسان، بحسب نادي الأسير.

وكان الاحتلال اعتقل الابن الثاني للأسير عبد الكريم الشاب راتب عويس بتاريخ 15/1/2019، الذي التقى وعانق والده لأول مرة منذ ولادته في سجن "جلبوع"، وتحرر بتاريخ 14/7/2020، بعد قضاء محكوميته البالغة عام ونصف.

وذكر إعلام الأسرى أن شقيق الأسير عبد الكريم، حسان عويس اعتقل عام 2004، ويقضي حكما بالسجن المؤبد مرتين، إضافة إلى 20 عاما أخرى، وله شقيق آخر شهيد يدعى سامر ارتقى عام 2002، في عملية اغتيال نفذتها مروحيات الاحتلال بحقه حين أطلقت صاروخين على سيارته في مخيم الأمعري.

وتعرض نجليه وشقيقه للأسر، وحرمت عائلته لسنوات من زيارته كعقاب تعسفي.

وبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال خلال شهر آب 2020، قرابة 4500 أسير، منهم 41 أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 140 طفلا، والمعتقلين الإداريين لما يقارب 340.

كما وبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة 73 أمر اعتقال إداري، من بينها 34 أمر جديد، و39 تمديد.