الاحتلال يوافق على إدخال أموال "الكانتينا" للأسرى

الاحتلال يوافق على إدخال أموال "الكانتينا" للأسرى
وقفات إسناد ودعم للأسرى بسجون الاحتلال (وفا)

وافقت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي على إدخال الحوالة المالية الخاصة بمشتريات الأسرى أو ما تعرف بـ"الكانتينا" إلى حساباتهم، بعد تهديدات الأسرى بإغلاق الأقسام والشروع في إضراب عن الطعام.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان، اليوم الأربعاء، إن إدارة سجون الاحتلال كانت قد منعت نهاية أيلول/سبتمبر الماضي، إدخال أموال "الكانتينا" في حسابات الأسرى، إجراء عقابي للتنغيص وتضييق الخناق عليهم، خاصة أن الأسرى يعتمدون بشكل أساسي على هذه الأموال، لتلبية احتياجاتهم اليومية.

وأضافت أن الأسرى في مختلف السجون كانوا قد أعلنوا في وقت سابق عن برنامج نضالي، احتجاجا على سياسة الاستفزاز بمنع دخول "الكانتينا"، وأرجعوا وجبات الطعام لمدة يومين، لكنهم علقوا هذه الخطوة بعد ذلك.

وتستخدم إدارة معتقلات الاحتلال تستخدم "الكانتينا" كورقة للضغط على الأسرى ومعاقبتهم، رغم أنه وفقا للاتفاقيات الدولية يجب أن تكون هي الجهة المسؤولة عن توفير احتياجات الأسرى والمعتقلين داخل السجون، لكنها لا توفر الحد الأدنى منها.

يذكر أن قرار إغلاق حساب "الكانتينا"، يأتي في ظل تعقيدات وتحديات يواجهها الأسرى، بسبب الظرف الراهن المتعلق باستمرار انتشار فيروس "كورونا" المستجد، والذي أدى فعليا إلى تفاقم أزمة إدخال "الكانتينا" للأسرى خلال الأشهر الماضية، نتيجة عدم انتظام زيارات عائلاتهم وحرمان أخرى من الزيارة، ووضعهم في عزل مضاعف.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال خلال شهر آب/أغسطس 2020، قرابة 4500 أسير/ة، منهم 41 أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 140 طفلا، والمعتقلين الإداريين لما يقارب 340.

كما ويبلغ عدد أوامر الاعتقال الإداري الصادرة 73 أمر اعتقال إداري، من بينها 34 أمرا جديدا، و39 تمديدا.