توتر بسجن "عوفر" وتعثّر المحادثات بين ممثلي الأسرى وسلطة السجون

توتر بسجن "عوفر" وتعثّر المحادثات بين ممثلي الأسرى وسلطة السجون
سجن "عوفر" (توضيحية - وفا)

أصدر نادي الأسير، اليوم الأربعاء، بيانًا قال فيه إن "جلسة الحوار التي عقدت يوم أمس بين ممثلي الأسرى وإدارة سجن ‘عوفر‘ قد فشلت، والأخيرة نقلتهم إلى الزنزانات، بعد رفضهم العودة إلى الأقسام كخطوة احتجاجية".

وأشار نادي الأسير، إلى أن "سجن ‘عوفر‘ يشهد منذ يوم أمس حالة من التوتر، بعد عملية الاقتحام التي نفذتها قوات القمع ‘المتساداة‘ لقسم (22)، وانتهت بفشل الحوار".

وأوضح البيان أن "الأسرى يوم أمس وكخطوة احتجاجية أولية، أرجعوا وجبات الطعام، لافتًا إلى أن سجن ‘عوفر‘، ومنذ مطلع العام الجاري، شهد أعنف الاقتحامات، وتحديدًا منذ تاريخ استشهاد رفيقهم الأسير داوود الخطيب في شهر أيلول الماضي".

ويذكر أن قرابة 850 أسيرًا يقبعون في سجن "عوفر".

وفي سياق منفصل، أُصيب أسيران بفيروس كورونا المستجد خلال احتجازهما في معتقل ملبس (بيتاح تكفا) لترتفع الإصابات بكورونا بصفوف الأسرى إلى 137.

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح اليوم الأربعاء، بإصابة كل من الأسيرين عمر منصور وجعفر حدادرة وكلاهما من مدينة نابلس، بفيروس كورونا.

وأوضحت الهيئة أن كلا الأسيرين جرى اعتقالهما حديثا، وزجهما بمركز توقيف "بيتاح تكفا"، وهناك أُجرى لهما فحص كورونا، وتبين أن النتيجة إيجابية لكلا المعتقلين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص