"الصحة العالمية تؤكد أن من حق الأسرى تلقي تطعيمات كورونا"

"الصحة العالمية تؤكد أن من حق الأسرى تلقي تطعيمات كورونا"
توضيحية (أ. ب.)

قالت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في فلسطين، اليوم الخميس، إنها تلقت تأكيدا من منظمة الصحة العالمية، لحق المعتقلين لدى إسرائيل في منحهم لقاح فيروس كورونا.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن وزير الأمن الداخلي أمير أوحانا، أصدر تعليماته في 26 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، إلى مصلحة السجون بعدم منح الأسرى لقاح كورونا. وربط أوحانا التطعيم بالحصول على تصاريح من الجهات الرسمية، فيما أتاح للمستخدمين والعاملين في مصلحة السجون تلقي اللقاح.

وأوضحت اللجنة في بيانها، أنها كانت قد سلمت رسالة إلى مكتب منظمة الصحة العالمية بقطاع غزة في 28 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، حول خطورة الوضع الصحي للمعتقلين لدى إسرائيل في ظل تفشي كورونا.

وأضافت أن المنظمة "ردت على رسالتها بتأكيد حق المعتقلين بالحصول على اللقاحات اللازمة، وأن الاحتلال هو المسؤول عنهم ويجب أن يوفر لهم اللقاحات اللازمة".

ووفق اللجنة، فإن المنظمة "تنظر بعين القلق لما يصلها من أخبار في ظل جائحة كورونا وارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس بين الأسرى"، والتصريح الأخير لوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي بمنع إعطائهم اللقاحات.

بدوره، ذكر رئيس وحدة الدراسات والتوثيق بهيئة شؤون الأسرى والمحررين، عبد الناصر فروان، للأناضول، أن "189 أسيرا فلسطينيا تأكد إصابتهم بكورونا داخل السجون وفقا لمصلحة السجون الإسرائيلية".

ولفت فروانة، إلى أن أوضاع المعتقلين الفلسطينيين" غاية في الخطورة في ظل انتشار كورونا وعدم تلقيهم اللقاح حتى اللحظة".

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4400 أسير فلسطيني، بينهم 40 سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 170، والمعتقلين الإداريين (دون تهمة) نحو 380، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص