كورونا: ارتفاع عدد المصابين بين الأسرى

كورونا: ارتفاع عدد المصابين بين الأسرى
توضيحية (وفا)

أورد نادي الأسير الفلسطيني اليوم، الأربعاء، أن 38 أسيرا فلسطينيا أصيبوا بعدوى فيروس كورونا المستجد في سجن ريمون الإسرائيلي، ليرفع عدد الأسرى المصابين إلى 111.

وأشار نادي الأسير الفلسطيني في بيان له إلى أن "حصيلة الإصابات في صفوف الأسرى منذ بداية انتشار الوباء وصلت لأكثر من 335".

وأضاف أن "ارتفاع أعداد الإصابات في سجن ريمون كان متوقعا نتيجة مماطلة إدارته منذ لحظة انتشار العدوى بأخذ العينات والإعلان عن نتائجها، الأمر الذي أدى إلى تصاعد أعداد الإصابات".

واعتبر البيان أن "ما يجري كارثة خصوصًا وأن أكثر من 40 أسيرا في القسم الذي ظهرت فيه الإصابات يعانون من مشاكل صحية، عدا عن وجود كبار في السن وغالبيتهم من ذوي الأحكام العالية".

ويقبع في سجن ريمون 650 فلسطينيا، عزل المصابون منهم في قسم خاص تحت ظروف قاسية ومأساوية، دون أدنى توفير لشروط الرعاية الصحية، فيما جرى نقل عدد من المصابين إلى مستشفى "سوروكا" في بئر السبع.

وتلقى غالبية نزلاء سجن ريمون اللقاح ضد كورونا، عدا عن القسم الذي تنتشر فيه العدوى ومجموعة من الأسرى الذين امتنعوا عن أخذه "لتخوفات من سياسات إدارة السجون الإسرائيلية منها الإهمال الطبي"، بحسب النادي.

وبدأت إدارة السجون الإسرائيلية، إعطاء الأسرى الفلسطينيين اللقاح ضد فيروس كورونا، قبل نحو أسبوعين، بعد ضغوط ومطالبات من قبل الأسرى ومؤسسات حقوقية.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4400 أسير فلسطيني، بينهم 40 سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 170، والمعتقلين الإداريين (دون تهمة) نحو 380، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص