إصابات في مخيم عين الحلوة إثر تجدد الاشتباكات

إصابات في مخيم عين الحلوة إثر تجدد الاشتباكات
مخيم عين الحلوة (أ.ف.ب)

أصيب عدد من المواطنين، مساء الأربعاء، إثر تجدد الاشتباكات بين القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة ومسلحين من مجموعتي "بدر" و "العرقوب" المتشددتين في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وكان المخيم شهد، صباح اليوم، تجددا للاشتباكات بعدما ساد هدوء حذر في المخيم عقب توافق القوى الفلسطينية على مسودة مبادرة لوقف إطلاق النار كان من المفترض إعلانها، ظهر اليوم، خلال اجتماع في مدينة صيدا يضم مختلف الفصائل الفلسطينية.

وأفادت "الجزيرة" بأن المبادرة التي جرى التوافق عليها بين حركتي فتح وحركة "حماس"، تنص على انتشار القوة الأمنية المشتركة في حي الطيرة على أن تبقى قوات الأمن الوطني لمساندتها ويبقى بلال بدر مطلوبًا للقوة المشتركة.

وقد كُـشف النقاب عن المبادرة في أعقاب اجتماع بين قيادتي حركتي فتح وحماس عقد في بيروت على أن تتولى القوى السياسية الفلسطينية في منطقة صيدا تطبيقها اليوم.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018