"حق العودة لا يسقط بالتقادم ولا يحق لأحد التنازل عنه"

"حق العودة لا يسقط بالتقادم ولا يحق لأحد التنازل عنه"
مخيم اليرموك..

شددت النائب أ.هدى نعيم، أمين سر كتلة التغيير والاصلاح، على أن حق اللاجئين في العودة لا يسقط بالتقادم ولا يلغيه تجبر ظالم، مؤكدة بأن العودة حق وطني وأخلاقي وإنساني لا يحق لأحد التنازل عنه.

ونوهت، خلال مشاركتها في ندوة سياسية نظمتها حركة الأحرار (13-5) إلى حجم المؤامرات التي تسعى لإنهاء وإلغاء حق العودة، موضحة بأن كل الشعب الفلسطيني وفي مقدمته فصائل المقاومة تقف بقوة أمام تلك المؤامرات والاتفاقيات.

ودعت نعيم إلى أن تبقى قضية اللاجئين متفاعلة داخليا في الوطن وخارجه، مبينة أن أهم خطوة في ذلك هي إعادة اللحمة والوحدة لأبناء الشعب الفلسطيني المشتت في الداخل والخارج.

وشددت على تمسكها بالثوابت والحقوق الفلسطينية، ومواصلة طريق الجهاد والمقاومة، مؤكدة رفضها لأي حلول تفرط بالحقوق وعلى رأسها حق العودة.

وأكدت على أن مسيرة التسوية والمفاوضات أضاعت الوقت ومقدرات الشعب الفلسطيني، وزادت من جرائم الاحتلال والمستوطنين في تهويد القدس وقضم الأرض الفلسطينية وبناء جدار الفصل العنصري.

وطالبت النائب نعيم بـ"ثورة حقيقية مزدوجة: على الاحتلال وأشكاله؛ وثورة على نهج أوسلو وأدواته، مضيفة "نحن مطالبون بما كان يجب أن يتم منذ عام 2000 يوم أن سقطت أوسلو بشهادة بعض من رجالها.

ودعت النائب نعيم الكل الوطني للتمسك بالحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، مؤكداً بأن مشروع التحرير والحفاظ على الثوابت لا يلتقي مع مشروع أوسلوا وفي مقدمتها السلطة الذي أريد له أن يخدم الاحتلال.

وفي ذكرى النكبة وجهت التحية للاجئين في مخيمات الشتات، وعلى رأسهم أهالي مخيم اليرموك الذين يعيشون أصعب الظروف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018