هنية: زيارة أمير قطر إعلانٌ رسمي لكسر الحصار

هنية: زيارة أمير قطر إعلانٌ رسمي لكسر الحصار


أكد رئيس الوزراء الفلسطيني في قطاع غزة إسماعيل هنية، اليوم الثلاثاء، أن زيارة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والوفد المرافق له هي بمثابة "إعلانٌ رسمي لكسر الحصار السياسي والاقتصادي عن قطاع غزة المحاصر منذ 6 سنوات متواصلة".

ورحب هنية خلال كلمة له في مؤتمر خاص بتدشين مدينة حمد الاسكانية في خانيونس جنوب قطاع غزة، بسمو أمير قطر وعقيلته الشيخة موزة، ورئيس وزراء قطر حمد بن جاسم آل ثاني، والوفد المرافق لهم، ومعالي وزير التربية والتعليم المصري الذي حضر نيابة عن الرئيس المصري محمد مرسي.

وثمن هنية الزيارة القطرية لغزة معتبراً إياها "إعلاناً رسمياً لكسر الحصار عن غزة وانتصاراً للشعب الفلسطيني على الاحتلال الإسرائيلي ومن يحاصر الشعب الفلسطيني".

وأعلن هنية عن رفع الأمير القطري المنحة القطرية إلى 400 مليون دولار، لإقامة مزيد من المشاريع الخيرية والتي سيكون من ضمنها بناء مدينة للأسرى المحررين بتكلفة 25 مليون دولار، وزيادة المخصصات المالية لمدينة الشيخ حمد من 30 مليون دولار إلى 45 مليون دولار، وبناء إصلاحية بمبلغ 8 مليون دولار، وزيادة المخصصات المالية لمركز الأطراف الصناعية إلى 15 مليون دولار.

وأضاف:" ما أعظم أن تكون هذه الزيارة الأولى لأول زعيم عربي رغم كل العقبات والصعوبات ومحاور الشر التي لا تريد لغزة إلا أن تكون مجروحة ومنكوبة ومعزولة عن عمقها العربي والإسلامي.. لكنه القرار الجريء وأصالة العرب ونخوتهم".

وقال متسائلاً:" أي عمل أفضل من تخفيف المعاناة عن أهلنا المحاصر؟"، مؤكداً أن زيارة أمير قطر لغزة تؤكد أن "غزة ليست وحدها في الميدان وأن فلسطين هي قضية الأمة المحورية، وأن فلسطين تسكن قلوب الملايين من أحرار العالم".

وأكد أن هذه "الزيارة ما كانت لتتم إلا بقرار جريئ من أمير قطر، ولولا صمود وتضحيات وانتصار هذا الشعب ووقوف غزة في وجه الحصار والحرب والعدوان"، موجهاً التحية لدماء شهداء الشعب الفلسطيني الأبرار، ومعاناة الأسرى والجرحى "الذين أوصلونا لهذه اللحظة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018