مواجهات في ام الفحم مع الشرطة الاسرائيلية احتجاجا على اقتحام جيش الاحتلال لاسطول الحرية

مواجهات في ام الفحم مع الشرطة الاسرائيلية احتجاجا على اقتحام جيش الاحتلال لاسطول الحرية


تواصلت المواجهات في ام الفحم مساء اليوم الاثنين بين العديد من شبان المدينة وقوات الشرطة الاسرائيلية، احتجاجا على اقتحام جيش الاحتلال لاسطول الحرية ومنعه من الوصول الى غزة. وشملت المواجهات اعتقال العديد من الشباب حيث يشتبه ببعضهم بالقاء الحجارة باتجاه قوات الشرطة.
وشهدت المدينة مظاهرة وحدوية حاشدة، دعا اليها المجلس البلدية في المدينة بمشاركة مختلف القوى السياسية والوطنية والاحزاب الفاعلة. وتم التاكيد على قرار لجنة المتابعة العليا بالإضراب العام والشامل غدا الثلاثاء.

وتاتي المظاهرة تضامنا مع أسطول الحرية ضد الحملة العسكرية التي نفذتها البحرية الاسرائيلية ضد الاسطول المتجه الى قطاع غزة. وانطلقت المظاهرة من مسجد ابو عبيدة حتى مدرسة عمر بن الخطاب في حي المحاميد ، حيث هتف المتظاهرون بالهتافات المنددة لمجزرة اسطول الحرية وتضامنا مع الأهل في غزة المحاصرين ، كما وتم رفع العلم التركي والفلسطيني.

عشرات الشبان في أم الفحم يرشقون عناصر "حرس الحدود " بالحجارة..

يذكر ان اشتباكات كانت وقعت في المدينة قبل المظاهرة، بين عشرات الشبان وبين قوات ما يسمى بـ "حرس الحدود"، وذلك في أعقاب الأنباء عن مجزرة أسطول الحرية.

وعلم أن الشبان قاموا بإشعال الإطارات ورشق عناصر حرس الحدود بالحجارة. بيد أنه لم ترد أية أنباء عن وقوع إصابات. وقامت قوات الشرطة باعتقال عدد من الشبان في المكان.

وانتشرت على مدخل أم الفحم قوات كبيرة من حرس الحدود، وذلك تحسبا لتطور المواجهات في المكان..