مواجهات واعتقالات في صفوف الحركة الطلابية في الاحتجاجات على مجزرة اسطول الحرية..

مواجهات واعتقالات في صفوف الحركة الطلابية في الاحتجاجات على مجزرة اسطول الحرية..

شارك ظهر أمس، الأربعاء، الآلاف من الطلاب العرب في التظاهرات والاعتصامات التي جابت الجامعات الاسرائيلية في البلاد، وذلك احتجاجاً على المجزرة التي قامت بها قوات البحرية الإسرائيلية حين هاجمت "أسطول الحرية" في عرض المياه الدولية، ما أدى إلى استشهاد وإصابة العشرات من المتضامنين.

وافادنا مراسلنا توفيق عبد الفتاح بان قيادة الحركة الطلابية تدعو الأهالي للتضامن مع المعتقلين الطلاب صباح الخميس أمام محكمة الصلح في حيفا..

التجمع الطلابي يدعو لمواصلة التظاهرات إلى حين تعيين لجنة تحقيق دولية

وكان التجمع الطلابي قد دعا الطلاب العرب في كافة الجامعات للمشاركة في المظاهرات والمطالبة بكسر الحصار على قطاع غزة واحترام القانون الدولي، كما وبادر إلى تنظيم الاعتصامات والاعلان عنها تأكيداً منه على حق الجماهير في التعبير عن غضبها واستنكارها للجريمة التي اقترفت بحق نشطاء السلام، ودعا لمواصلتها إلى حين تعيين لجنة تحقيق دولية. هذا وشارك الطلاب العرب في التخنيون وجامعة تل أبيب وجامعة بئر السبع ورفع المتظاهرون شعارات كتب عليها باللغات الثلاث، العربية، العبرية، والانجليزية: "إسرائيل هي الإرهاب" و "لا بد للقيد أن ينكسر" و "ارفعوا أياديكم عن غزة" و"الحرية لأسطول الحرية"..

وحمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وهتفوا قائلين: "حرية حرية لأسطول الحرية" و "نموت وتحيا فلسطين" و "ما في حل وما في حل الا بتقليع المحتل"...

مواجهات واعتقالات واصابات في التخنيون

وكان معهد التخنيون قد شهد مواجهات عنيفة بين الطلاب العرب وقوات الشرطة والقوات الخاصة، حيث قام العشرات من الوحدات الخاصة بمداهمة التظاهرة الطلابية والاعتداء الوحشي على الطلاب العرب باستعمال العصي والهراوات، ما أدى إلى إصابة العشرات ونقلهم للمستشفى لتلقي العلاج.

وقامت الشرطة باعتقال 10 طلاب عرب في معهد التخنيون، وهم: ايليا شقور ووئام بلعوم (أعضاء سكرتاريا التجمع الطلابي في حيفا)، وسامي زيدان، ومجد دهامشة، وعنان غرة، وتامر حليحل، وفادي حسين، وصهيب خليلية، ووليد بركة. هذا وتم تمديد اعتقال الطلاب حتى صباح الخميس، في تمام الساعة الثامنة والنصف في محكمة الصلح في حيفا. وقد تواجد في محطة الشرطة لحظة الاعتقال العديد من النشطاء والمحامين من مركز "عدالة" وجمعية مساواة ومركز "الميزان"، إلى جانب أعضاء المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي، السيد محمد ميعاري والسيد رياض جمال، وعضو اللجنة المركزية ممدوح اغبارية.


الطلاب العرب في جامعة تل أبيب يتصدون لتظاهرة "لدعم الجيش الإسرائيلي"!

وكان الطلاب العرب في جامعة تل أبيب قد تصدوا للتظاهرة التي نظمها اليمين المتطرف بدعوة من نقابة الطلاب ("الأغوداه")، حيث شارك المئات من الطلاب العرب استجابةً لدعوة التجمع الطلابي للتصدي لمظاهرة اليمين ورفع الأعلام الفلسطينية وترديد الهتافات تنديداً بمجزرة "الأسطول"، كما وحمل المتظاهرون الشعارات المنددة بسياسة جيش الاحتلال، وحملوا الأعلام التركية وطالبوا بكسر الحصار على قطاع غزة.

وكانت الحركات الطلابية اليهودية قد نظمت تظاهرة للطلاب الجامعيين اليهود رفعوا خلالها الأعلام الإسرائيلية والشعارات الداعمة للجيش الإسرائيلي. وقد تواجدت خلال المظاهرة وبشكل مكثف قوات معززة من الوحدات الخاصة والشرطة بادعاء "الحفاظ على الأمن العام"، إلا أن قوات الشرطة باشرت باعتقال طلب عرب بطريقة همجية ودون سبب يذكر.

اشتباكات ومناوشات في جامعة بن غوريون.. والطلاب العرب يتظاهرون أمام سجن بئر السبع

في المقابل احتشد المئات من الطلاب العرب في جامعة بن غوريون تنديداً بالمجزرة واحتجاجاً علي الحصار المفروض على القطاع.

وقد دعا التجمع الطلابي في جامعة بئر السبع (الهوية)، إلى جانب الكتل السياسية الناشطة في الجامعة – دعا الطلاب العرب للمشاركة في المظاهرة والتنديد بسياسات الدولة البربرية.

وتصدى الطلاب المتظاهرون لاستفزازات الحركات اليهودية اليمينية التي تواجدت في المكان ،والتي قامت بترديد الشعارات العنصرية والمعادية للعرب، ما أدى وقوع اشتباكات ومناوشات بين الطرفين.

ومع الانتهاء من التظاهرة قام الطلاب العرب بالتوجه إلى سجن بئر السبع للتعبير عن تضامنهم مع نشطاء السلام الذين تواجدوا على متن "أسطول الحرية"، والمحتجزين حالياً لدى سلطة السجون الإسرائيلية...............