أردوغان يخاطب الإسرائيليين بالعبرية: لا تقـتـل (فيديو)

أردوغان يخاطب الإسرائيليين بالعبرية: لا تقـتـل (فيديو)



اعلن رئيس الحكومة التركية، رجب طيب اردوغان، اليوم الجمعة في خطاب متلفز بث مباشرة ان حركة حماس الفلسطينية ليست مجموعة ارهابية.

وخاطب اردوغان الاسرائيليين قائلاً إن كنتم لا تفهمون التركية أقولها بالعبرية: لو ترتساح (لا تقتل)، وهي أهم الوصايا الدينية.

وقال اردوغان من قونيا في وسط تركيا ان "لدى حماس مقاومين يدافعون عن ارضهم، انهم فازوا في الانتخابات". واضاف رئيس الحكومة التركية "لقد قلت ذلك للمسؤولين الاميركيين (...) انا لا اعتبر حماس منظمة ارهابية وما زلت اعتقد ذلك اليوم. انهم يدافعون عن ارضهم".

وهاجم اردوغان مجددا اسرائيل بعد الهجوم الذي شنه جنودها على اسطول مساعدات كان متجها الى غزة قتل خلاله تسعة اتراك. وانتقد القوى الغربية الكبرى التي ترفض، على قوله، منح حماس فرصة للانضمام الى عملية ديموقراطية.

وقال وسط تصفيق انصاره "لماذا لا تمنحوها فرصة؟ اتركوها تخوض نضالا ديموقراطيا". واضاف ان "مشكلتنا ليست مع الاسرائيليين او الشعب اليهودي. ان مشكلتنا مع حكومة اسرائيلية طاغية تمارس ارهاب دولة". واتهم الحكومة الاسرائيلية بانها "منافقة" و"تهذي" و"تكذب".

وكان نائب رئيس الوزراء التركي بولند ارينج اعلن الجمعة ان تركيا ستخفض علاقاتها الاقتصادية والعسكرية مع اسرائيل، لكن التعاون الثنائي لن يجمد بالكامل.

وقال ارينج لشبكة ان.تي.في التلفزيونية ان انقرة "ستخفض العلاقات في هذه المجالات الى ادنى مستوى، ما دام هذا التعاون قائما ... سواء دفعت (اسرائيل) المتوجب عليها او لا". وتدارك "لكن دولة لا تستطيع ان تتجاهل بالكامل دولة اخرى تعترف بوجودها".

واوضح ارينج ان المسؤولين الاتراك لاحظوا ان "ثمة اتفاقات كثيرة بين البلدين في المجال الاقتصادي" وان التعاون الاكبر يتم مباشرة بين الشركات.

وفي شباط/فبراير 2006، اثارت انقرة غضب اسرائيل عندما استقبلت وفدا برئاسة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بعد فوزها في الانتخابات.

وفي كانون الثاني/يناير 2009، قامت السلطات التركية بوساطة بين قادة حماس في سوريا ومسؤولين مصريين كانوا يحاولون التوصل الى وقف لاطلاق النار لانهاء الهجوم العسكري على قطاع غزة الذي استمر 22 يوما.