"الحملة الأوروبية": سفينة نسائية أوروبية تنطلق قريباً إلى غزة

"الحملة الأوروبية": سفينة نسائية أوروبية تنطلق قريباً إلى غزة

أعلنت "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة"، ومقرها بروكسيل، أنها بدأت بالتعاون مع منظمة "نساء من أجل غزة" الأوروبية، بالاستعداد لإطلاق سفينة نسائية جديدة من أوروبا باتجاه قطاع غزة، ستكون محملة بالمساعدات الإنسانية والأدوية التي تحتاجها نساء وأطفال غزة.

وقالت الحملة، إحدى الجهات المؤسسة لائتلاف "أسطول الحرية" في تصريح لها اليوم، وصل عــ48ـرب: "إنه تم الاتفاق على تسيير سفينة تُقل نساء معظمهن أوروبيات، في إطار الجهود المتواصلة لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة للسنة الرابعة على التوالي"، مشيرة إلى أن الانطلاق سيكون في غضون الأسابيع المقبلة.

ووجهت مبادرة نسائية تابعة للحملة الأوروبية نداء إلى كل نساء العالم الرافضات للظلم والاستبداد، للانضمام إلى السفينة، داعية "الراغبات في ترك بصمة نسائية على صفحات التاريخ، ودعم هذه السفينة بكل ما يستطعن".

وقالت: "لنعلنها عالية ومدوية أننا مع نساء غزة؛ مع الأرامل والثكالى، مع أخواتنا الأسيرات، مع كل اللواتي يتجرعن الظلم في كل لحظة ويتشبَّعن القهر في كل حين"، مطالبة بتوجيه النساء الراغبات في المشاركة إلى الجمعيات الخيرية وتنظيم حملات تبرع لهذه السفينة، داعية إلى نشر الوعي وحث الجميع على المشاركة والتبرع.

وأضافت المبادرة في ندائها: "قادمات إليكن يا نساء غزة بسفينتنا لنخبركن أننا نكبر فيكن هذا الصبر والصمود؛ فنحن نساء مثلكن ونشعر ما معنى أن تكون أمهات لأطفال جوعى ولا طعام، ونساء لأزواج مرضى ولا دواء، وبنات لآباء فاقدين للعمل والحصار مطبق من كل ناحية".

يشار إلى أنه ستنطلق قريبًا من بيروت سفينة مساعدات نسوية باتجاه قطاع غزة تهدف إلى كسر الحصار المفروض عليه تحمل اسم "مريم"؛ يشارك فيها عشرات النسوة العربيات والأجنبيات.