7 سفن أوروبية و9 آلاف متضامن في "أسطول الحرية 2"

 7 سفن أوروبية و9 آلاف متضامن في "أسطول الحرية 2"

أعلنت “الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة”، أمس الإثنني، أن “أسطول الحرية 2”، الذي يتم تجهيزه للتوجه إلى غزة حاملاً مساعدات إنسانية، يشهد إقبالاً كبيراً وهو سيضم 7 سفن أوروبية مع احتمال مشاركة نحو 9 آلاف شخص، مشيرة إلى أن الأسطول سيحمل “مفاجآت” للجانب “الإسرائيلي” .

وأوضحت الحملة في بيان لها من مقرها في بروكسل أن “أسطول الحرية 2” يشهد إقبالاً كبيراً من حيث المتضامنين المطالبين بالمشاركة فيه، ومن حيث عدد السفن، وذكرت أن الأسطول سيحمل مفاجآت للجانب “الإسرائيلي”، بينها مشاركة سبع سفن من دول أوروبية.

وأضافت أنها تلقت الآلاف من الطلبات من مختلف أنحاء العالم للمشاركة في الأسطول المتوقع أن يُبحر إلى غزة في غضون أسابيع قليلة.

وأشارت إلى أنه منذ أن فتحت الحملة الأوروبية الباب أمام المتضامنين الدوليين للمشاركة في “أسطول الحرية 2” قبل نحو 3 أسابيع، ملأ نحو 9 آلاف شخص الاستمارة المخصصة للمشاركة فيه.

وذكرت الحملة أن “هذا العدد الضخم الذي يزداد يوماً بعد يوم، يأتي على الرغم مما جرى لسفن أسطول الحرية الأول في 31 مايو/أيار الماضي، عندما أقدمت قوات الاحتلال على اقتحام سفن المتضامنين الدوليين بالقوة”.

وأضافت أن هذا العدد من المتضامنين من مختلف الجنسيات يؤكد أن ما فعلته “إسرائيل” زاد من إصرار وعزيمة الأحرار في العالم من أجل كسر الحصار المفروض على قطاع غزة والذي دخل عامه الخامس على التوالي.

وأشارت إلى أن هذا الإقبال الكبير قد يدفعها إلى تأخير انطلاق الأسطول المقرر مطلع أغسطس/آب لعدة أيام” .