المحكمة العليا تصدر امرا احترازيا يمنع بناء مقطع من الجدار العنصري على اراضي العيزرية

المحكمة العليا تصدر امرا احترازيا يمنع بناء مقطع من الجدار العنصري على اراضي العيزرية

اصدرت المحكمة العليا الاسرائيلية، اليوم الاربعاء، امرا احترازيا يمنع سلطات الاحتلال الاسرائيلي من مواصلة بناء المقطع المركزي من جدار الفصل العنصري الذي يمتد من مستوطنة "معاليه ادوميم" الى القدس، على اراضي بلدة العيزرية.

وقال سكان العيزرية في التماسهم ان بناء الجدار على أراضيهم يحاصر سكان البلدة ويمنع تطورها.

ويسري القرار الى حين بت المحكمة نهائيا في التماس السكان.

يشار الى ان استاذ القانون الجنوب افريقي جون دوجارد كان قد اكد في تقرير رفعه الى الامم المتحدة ان الجدار الذي تبنيه اسرائيل حول القدس الشرقية يهدف الى تقليل عدد الفلسطينيين الذين يعيشون في القدس الشرقية المحتلة
وسيؤدي الى ابعاد نحو 55 الف فلسطيني من القدس حينما يتم الانتهاء من تشييده حسب المخططات المصادق عليها.

واضاف قوله ان جدار الفصل العنصري "سيبعد ايضا 50 الف فلسطيني اخرين لديهم وثائق هوية سكان القدس لكنهم يعيشون الان في قرى خارج حدود المدينة لانهم لا يجدون مساكن داخل المدينة "نتيجة لمصادرة الاراضي والقيود المفروضة على البناء داخل المدينة"

ومضى يقول "هذا يعني ان الجدار سيضر اكثر من 40 في المئة من فلسطينيي القدس الشرقية وعددهم 230 الفا."