تواصل أعمال الاحتجاح في بلعين وأم سلمونة على بناء جدار الفصل..

تواصل أعمال الاحتجاح في بلعين وأم سلمونة على بناء جدار الفصل..

تواصلت اليوم الجمعة فعاليات الاحتجاج ضد جدار الفصل العنصري في بلعين وأم سلمونة، بمشاركة عشرات من المتضامنين الأجانب ونشطاء السلام الإسرائيليين، رغم ما يواجهونه من اعتداءات من قبل جيش الاحتلال.

فقد قام العشرات من المواطنين المشاركين في مسيرة أم سلمونة ومشاركة متضامنين أجانب ونشطاء سلام إسرائيليين بزرع "32" غرسة مختلفة في الأراضي المهددة بالمصادرة من قبل الاحتلال، وذلك احياءا لذكرى مقتل الطلاب في جامعة فرجينيا الأمريكية على يد أحد الطلاب قبل عدة أيام، ومن ثم ساروا في مسيرتهم نحو أراضيهم المهددة بالمصادرة من قبل الاحتلال لصالح جدار الفصل العنصري في ذلك المقطع.

وكان أهالي بلدة بلعين قد نظموا مسيرة ضد جدار الفصل العنصري بعد صلاة الجمعة، بمشاركة المئات من أهالي البلدة والقرى المجاورة مع عشرات من المتضامنين الأجانب والاسرائيلين حيث تصدت لهم قوات الاحتلال قبل وصولهم إلى مكان جدار الفصل العنصري، حيث أطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية والأعيرة النارية بكثافة تجاه المواطنين، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين برصاص الاحتلال وحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع من قبل الاحتلال.

وقد ندد وزير الإعلام د.مصطفى البرغوثي في مؤتمر صحفي عقده في بلعين باستمرار بناء جدار الفصل العنصري، مؤكدا على عدم شرعيته، ومطالبا بوقف البناء فيه ومحملا المسؤولية للأسرة الدولية على المأساة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، ومطالبا إياها بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال قد سلمت إخطارات يوم أمس لعدد من المواطنين من بلدة برطعة في جنين لهدم منازلهم إضافة إلى هدم المركز الصحي في البلدة ومدرستها الوحيدة بحجة عدم الترخيص، ولقربها من جدار الفصل العنصري في ذلك المقطع من الجدار العنصري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018