7 جرحى في مسيرة بلعين واحتراق عشرات الدونمات المزروعة بالزيتون

7 جرحى في مسيرة بلعين واحتراق عشرات الدونمات المزروعة بالزيتون

خرج أهالي قرية بلعين، الواقعة غرب مدينة رام الله، بعد صلاة الحمعة في مسيرة حاشدة، شارك فيها مجموعة من المتضامنين الدوليين والإسرائيليين، ورفع المتظاهرون اليافطات المنددة بالاحتلال بالإضافة إلى الأعلام الفلسطينية.

وقد جاب المتظاهرون شوارع القرية وهم يرددون الهتافات المنددة ببناء الجدار والمستوطنات ،وعند اقترابهم من منطقة الجدار حيث كانت قوات الاحتلال بانتظارهم.

وقد منع المتظاهرون من عبور الأسلاك الشائكة التي وضعتها قوات الاحتلال على الشارع المؤدي إلى الجدار، وهددت باطلاق النار على كل من يجتازه.

وحين حاول المتظاهرون العبور بدأ الجيش باطلاق القنابل الغازية والصوتية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط؛ مما أدى إلى إصابة سبعة متظاهرين، بينهم متضامن دولي من اليونان يدعى كرسيان، أما بقية المصابين فهم الطفل طلال مصطفى الخطيب، إياد برناط رئيس اللجنة الشعبية، عيسى محمود عيسى أبو رحمة، إبراهيم عبدالفتاح برناط وشقيقه راني، وسمير سليمان ياسين.

من جهة أخرى تم اعتقال ثلاثة من أعضاء اللجنة الشعبية وهم: محمد الخطيب، راتب أبو رحمة، عبد الفتاح برناط، حيث تم احتجازهم لعدة ساعات قبل الافراج عنهم، وقد تم وضعهم تحت أشعة الشمس الحارقة.

هذا وكانت قد داهمت قوات الاحتلال، الخميس، الأول القرية وقامت بتفتيش منزل هيثم الخطيب واعتقلت شقيقه سعد محمد جمال الخطيب (24)سنة .

من ناحية أخرى ونتيجة استخدام الجيش المفرط لقنابل الغاز المسيل للدموع، اشتعلت النيران وأدت إلى إحتراق عشرات الدونمات المزروعة بأشجار الزيتون والتي تعود ملكيتها لكل من: محمد إبراهيم أبو رحمة، صالح الخطيب وابنه فيصل .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018